لماذا داهم الادعاء الأرجنتيني منزل طبيبة مارادونا النفسية؟

دييغو مارادونا
دييغو مارادونا © رويترز

داهم محققون أرجنتينيون منزل طبيبة نفسية كان يتعامل معها نجم كرة القدم الراحل دييغو مارادونا، في إطار التحقيق في وفاة أسطورة الملاعب الأسبوع الماضي.

إعلان

وبموجب أمر قضائي، فتش ممثلو الادعاء منزل ومكتب‭‭ ‬‬الطبيبة النفسية أجوستينا كوساتشوف في بوينس آيرس يوم الثلاثاء مثلما فتشوا مكتب ومنزل طبيب مارادونا الشخصي ليوبولدو لوكي يوم الأحد.

وقال محامي كوساتشوف للتلفزيون المحلي "هذه إجراءات روتينية تتخذ عند فتح تحقيق في أسباب وفاة مريض". وأضاف "المطلوب الآن هو ملفات تاريخه المرضي الموجودة على الهواتف وأجهزة الكمبيوتر".

وتوفي مارادونا، الذي خاض صراعات طويلة مع الإدمان، عن عمر 60 عاما نتيجة إصابته بأزمة قلبية بعد أن خضع في وقت سابق من نوفمبر تشرين الثاني لجراحة في المخ بسبب تجلط دموي.

وأحدثت وفاة مارادونا، الذي قاد بلاده للفوز بكأس العالم، موجة من الحزن امتدت من الأرجنتين إلى نابولي بإيطاليا.

وقال مصدران مطلعان على التحقيقات، طلبا عدم نشر اسميهما، "الادعاء العام يستهدف الأطباء في الأساس" خلال التحقيقات في وفاة مارادونا. وقالا إن التحقيق ينظر في احتمال حدوث قتل خطأ أو إهمال طبي.

وقال ماتياس مورلا محامي مارادونا الأسبوع الماضي إنه سيطلب إجراء تحقيق كامل في ملابسات وفاة نجم كرة القدم، منتقدا أداء خدمة الطوارئ والذي وفه بالبطيء.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم