ولايات أمريكية تفرض حجرا عاما في غياب خطة وطنية لمكافحة انتشار فيروس كورونا

فيروس كورونا في الولايات المتحدة
فيروس كورونا في الولايات المتحدة © رويترز

سارعت ولايات أمريكية يوم الأحد 6 ديسمبر لفرض إجراءات العزل العام للحد من ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في غياب تصور وطني لكيفية الحد من الإصابات لحين توافر اللقاحات على نطاق واسع في الربيع.

إعلان

وعبرت الدكتورة ديبورا بيركس منسقة فريق العمل المعني بمكافحة فيروس كورونا في البيت الأبيض عن خيبة أملها اليوم الأحد إزاء تضارب الرسائل الصادرة عن إدارة الرئيس دونالد ترامب والتي انعكست على مفاهيم بعض الأمريكيين عن الكمامات والتباعد الاجتماعي والمناسبات الأكثر نشرا للعدوى.

وقالت لقناة (إن.بي.سي) التلفزيونية "الآن في الولايات الجنوبية، لدينا حكام ورؤساء بلديات لديهم حالات تعادل ما كان موجودا قي الصيف وحتى الآن لا يطبقون نفس السياسات وإجراءات التخفيف التي طبقوها في الصيف والتي يعرفون أنها غيرت مسار هذه الجائحة في الجنوب".

وأضافت "بالتالي، الأمر مخيب للآمال لأننا لسنا نعرف فحسب ما يفيد، (بل إن) الحكام ورؤساء البلديات استعملوا هذه الأدوات للحد من الزيادة في الربيع والصيف".

ولم يفرض سوى نصف عدد الولايات الأمريكية الخمسين قيودا جديدة في الشهر الماضي مع ارتفاع عدد الإصابات والوفيات وأعداد من يتلقون العلاج بالمستشفيات إلى مستويات قياسية على مستوى البلاد. ووضع الكمامات ليس إلزاميا في 14 ولاية.

وقال الرئيس المنتخب جو بايدن، الذي هزم ترامب في انتخابات نوفمبر تشرين الثاني، إنه سيقرر عند تنصيبه في 20 يناير كانون الثاني فرض وضع الكمامات في الأماكن التي له سلطة فيها مثل المباني الاتحادية وعند السفر بين الولايات.

وفي كاليفورنيا، أكبر ولاية أمريكية من حيث عدد السكان، ستغلق الحانات وصالونات تصفيف الشعر والحلاقة أبوابها الساعة 11:59 مساء اليوم الأحد. وسمحت الولاية للمطاعم بفتح أبوابها على أن يقتصر نشاطها على توصيل الطلبات للمنازل في منطقتي ساذرن كاليفورنيا وسان خواكين فالي. وستفرض منطقة سان فرانسيسكو باي العزل العام أيضا اعتبارا من الساعة العاشرة مساء اليوم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم