بايدن يدعم ابنه هانتر بعد الكشف عن تحقيق فدرالي يتعلق بوضعه الضريبي

بايدن
بايدن © رويترز

أعرب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن عن ثقته الكاملة في ابنه هانتر، الذي يهاجمه الجمهوريون بشكل متكرر بعدما كُشف الأسبوع الماضي أنه يخضع لتحقيق فدرالي يتعلق بوضعه الضريبي.

إعلان

وخلال حملة إعادة انتخابه، أطلق الرئيس دونالد ترامب اتهامات متكررة بحق هانتر وقال إن عائلة بايدن "فاسدة" و"مشروع إجرامي".

وقال بايدن وهو جالس إلى جانب زوجته جيل خلال مقابلة بث يوم الخميس على شبكة "سي بي إس"، "لدينا ثقة كبيرة في ابننا".

وأضاف في تصريحه الأول بعدما أصبح التحقيق الفدرالي حول الوضع الضريبي لهانتر علنيا "لست قلقا بشأن أي اتهامات وجهت إليه. كانت تزعجني. أعتقد أن هناك محاولة للتلاعب... طالما أنه بخير، فنحن بخير".

ودأب ترامب وحلفاؤه على مهاجمة هانتر بانتظام بسبب تعاملاته التجارية في أوكرانيا والصين.

بين العامي 2014 و2019، عندما كان والده نائبا للرئيس، كان هانتر عضوا في مجلس إدارة شركة الغاز الأوكرانية "بوريسما".

واتهم ترامب الرئيس المنتخب بالسعي لإقالة المدعي العام الأوكراني الأعلى لحماية "بوريسما" وابنه من تحقيق فساد.

واعترف هانتر (50 عاما) بأنه أظهر "قلة حكمة" في بعض تعاملاته التجارية لكنه نفى ارتكاب أي مخالفات.

وسأل مقدّم البرنامج على "سي بي إس" بايدن عما إذا كان هناك أي شيء يمكنه أن يشكر ترامب "بصدق" على إنجازه خلال فترة وجوده في البيت الأبيض.

وأجاب بايدن "هناك بعض الأمور... كان تحريك مسألة اللقاح إيجابيا، لكن عموما، كان الرئيس الذي قرر أن الطريقة التي سينجح من خلالها هي تقسيمنا".

وقال بايدن كذلك، إنه يعتقد أنه بحلول عيد الميلاد المقبل، ستكون الحياة في الولايات المتحدة "قريبة جدا" من وضعها الطبيعي، "إن لم تكن قد عادت كذلك".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم