الاقتصاد الأمريكي يفقد 336 ألف وظيفة في كانون الأول 2020 ومعدل البطالة عند 6.7%

ورقة من فئة 5 دولارات
ورقة من فئة 5 دولارات © رويترز

فقد الاقتصاد الأمريكي وظائف للمرة الأولى في ثمانية أشهر في ديسمبر كانون الأول 2020 إذ عصف هجوم إصابات كوفيد-19 بالبلاد، مما يشير إلى خسارة كبيرة للزخم قد توقف مؤقتا التعافي من الجائحة.

إعلان

وقالت وزارة العمل الأمريكية اليوم الجمعة إن عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة انخفض 140 ألفا الشهر الماضي. وعُدلت بيانات نوفمبر تشرين الثاني صعودا لتظهر إضافة 336 ألف وظيفة بدلا من 245 ألفا في التقديرات السابقة. وهذا أول انخفاض في الوظائف منذ أبريل نيسان. وعوض الاقتصاد ما يزيد قليلا عن نصف خسائر الوظائف في مارس آذار وأبريل نيسان التي بلغت 22.2 مليون وظيفة.

وبلغ معدل البطالة 6.7 بالمئة في ديسمبر كانون الأول. وعلى الرغم من أن سوق العمل يعتريها الضعف، فإنه من المستبعد أن ينزلق الاقتصاد مجددا إلى الركود، في ظل موافقة الحكومة الأسبوع الماضي على دعم إضافي بقيمة 900 مليار دولار تقريبا للتخفيف من تداعيات الجائحة.

ويُعتقد أن الاقتصاد نما بمعدل سنوي خمسة بالمئة تقريبا في الربع الأخير من العام الماضي، فيما من المتوقع أن يأتي القدر الأكبر من الزيادة في الناتج المحلي الإجمالي من استثمارات المخزون. ونما الاقتصاد بوتيرة تاريخية 33.4 بالمئة في الربع الثالث بعد انكماشه 31.4 بالمئة في الفترة بين أبريل نيسان ويونيو حزيران، وهو الأكبر منذ بدأت الحكومة تحتفظ بسجلات في 1947.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم