تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بعد اجتياح الكونغرس: لعبة "اقتحام الكابيتول" وملابس "ذو القرنين" تغزو الأسواق الأمريكية

"ذو القرنين" اثناء اقتحام الكونغرس
"ذو القرنين" اثناء اقتحام الكونغرس © تويتر
نص : مونت كارلو الدولية / وكالات
3 دقائق

لعبة اقتحام الكابيتول وملابس "ذو القرنين" تغزو الأسواق الأمريكية بعد أن تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور هذه اللعبة الجديدة المقتبسة من أحداث الشغب التي شهدها الكونغرس الأمريكي بعد اقتحام أنصار الرئيس دونالد ترامب مبنى الكابيتول، يوم الأربعاء 06 يناير 2021.

إعلان

صورت هذه اللعبة، التابعة لمجموعة  "LEGO Capitol Invasion"، لقطات من الأحداث العنيفة التي كان مبنى الكابيتول مسرحها، فيما لم يعرف بعد مؤلفها.

واللعبة عبارة على صندوق متكون من 10621 قطعة بلاستيكية، ومجسمات لأشخاص صغار الحجم، تتمحور قصتهم حول حادثة اقتحام الكابيتول.

من ناحيتها، سارعت بعض الشركات لعرض الملابس والإكسسوارات التي ظهر بها "ذو القرنين"، جاك آنجلي، الذي لفت أنظار العالم إليه بعد مشاركته في تظاهرات أنصار ترامب واقتحامهم الكونغرس الأمريكي.

وملابس "ذو القرنين" هي: قبعة من الفرو بلغ سعرها 279.95 دولار، وقرنان بـ 11.95 دولار، وقلادة بـ 60 دولارا، وقفازان بـ 54.99  دولار، وبنطلون بـ 34.99 دولار، تشبه تلك التي كان يلبسها جاك "ذو القرنين" عند اقتحامه يوم الأربعاء 06 يناير 2021 مبنى الكابيتول بواشنطن.

وجاك آنجلي، البالغ من العمر 32 عاما، وأصيل ولاية أريزونا، هو مؤيد شرس لحركة "كيو آنون" اليمينية المتطرفة، وهي حركة تخوض حربا سرية لدعم الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

ملابس "ذو القرنين"
ملابس "ذو القرنين" © مونت كارلو الدولية

شد جاك، بصدره العاري وتسريحته الغريبة مع قرون حيوان "البيزون" (الجاموس الأمريكي)، اهتمام المصورين والكاميرات خلال تنقله في أرجاء مبنى الكابيتول.

يعد ذلك، تداول نشطاء صورا لجاك، أو كما يحلو للجميع تسميته "ذو القرنين"، يظهر فيها بزيه المميز خلال تظاهرات مؤيدة لترامب في فينيكس في الأشهر الأخيرة.

وفي وقت لاحق، قال جاك إنه استطاع الدخول إلى مبنى الكونغرس بعد مقاومة بسيطة من الشرطة، وأن رجال الشرطة طلبوا من المتظاهرين الرحيل بأدب، ثم تركوهم يدخلون.

وكتب في رسالة نشرها عبر شبكة "بارلر" للتواصل الاجتماعي الخاصة بالمحافظين المتشددين: "نحن وطنيون على الجبهة في أريزونا، ونريد أن نجلب طاقتنا الإيجابية إلى واشنطن".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.