أين قضى جو بايدن ليلته الأخيرة قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة؟

جو بايدن في ويسكنسون
جو بايدن في ويسكنسون © رويترز
3 دقائق

رغم أنّ الرئيس الأميريكي الجديد جو بايدن وزوجته لم يناما في البيت الابيض ليل الثلاثاء - الأربعاء 20 يناير 2021، فإنّهما سمعا صوت الهيلكوبتر الرئاسية "مارين وان" التي ستقّل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب من البيت الابيض الى قاعدة "جوينت بايز اندروز" الجوّية.

إعلان

فقبل تسلّمه الحكم أمضى الرئيس بايدن وزوجته ليلتهما تلك في المقر الواقع في شارع بينسيلفانيا، على مقربة من البيت الابيض وتحديداً في الـ "بلير هاوس" وهو المقر الرسمي لضيوف الرئيس الأميركي. وهذا التدبير ليس بجديد إذ أنّه تقليد يتبعه كل رئيس منتخب عشية حفل التنصيب الرسمي. الاّ انّه كانت هناك بعض الاستثناءات كما هو الحال مع الرئيس بيل كلينتون الذي فضّل البقاء في هوتيل "هاي-ادامس" أو الرئيس باراك اوباما الذي تعذّر عليه النوم في الـ "بلير هاوس" بسبب تواجد رئيس الوزراء الاسترالي جون هاورد فيه آنذاك.

ولهذا المقر المكوّن من أربعة منازل والذي يمتدّ على حوالى 19 ألف متر مكعّب تاريخ حافل بالأحداث. فقد تم بناؤه عام 1824 من قبل الطبيب جوزيف لوفيل وهو أحد أوّل الجرّاحين الأمريكيين. ومقابل مبلغ قدره 6500 دولار أمريكي، قام عام 1836 الصحافي فرانسيس بريستون بلير الذي كان من بين أصدقاء ومؤيدي الرئيس اندرو جاكسون بشرائه، وبقي ملكاً لعائلته لحين قيام الدولة الأمريكية بشرائه عام 1942 لتحويله إلى مقر لضيوف الرئيس الأمريكي. ومن هنا فقد مكثت في هذا المنزل شخصيات عدة أمثال الملكة اليزابيث الثانية ورئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو ورئيسة الوزراء البريطانية مارغاريت تاتشر والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

كذلك فقد عاش الرئيس هاري ترومان مع عائلته في هذا المنزل حين شهد البيت الابيض أعمال تجديد بين عامي 1948 و1952. وخلال تواجده في الـ "بلير هاوس" تعرّض الرئيس ترومان لمحاولة اغتيال قام بها عضوان من الحزب الوطني البورتوريكي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم