خلال خطاب التنصيب... بايدن يعد بهزم "العرقية البيضاء" و"الإرهاب الداخلي"

الرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

أصبح الديموقراطي جو بايدن الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة بعدما أقسم اليمين يوم الأربعاء 20 يناير 2021 في واشنطن. كما أدت كاملا هاريس، بدورها، اليمين الدستورية نائبة للرئيس الأمريكي جو بايدن.

إعلان

وفي حفل التنصيب، أشاد بايدن في كلمة له بما اسماه بيوم "أمل" و"انتصار للديموقراطية"، مضيفا: نحتفل بالديمقراطية اليوم، فالديمقراطية سادت. وأكد بايدن على أن أمريكا لديها الكثير لتفعله هذا الشتاء المهلك، والكثير لتصلحه، والكثير لتسترده.

وقال بايدن: يتعين علينا مواجهة صعود دعاة تفوق العرق الأبيض والإرهاب المحل، لافتا إلى أنه  ينبغي لنا إنهاء هذه الحرب غير المتحضرة.، وداعيا إلى بداية جديدة بعد فترة من المرارة والانقسام الحاد. وأضاف بايدن أن على كل أمريكي التزام "بالدفاع عن الحقيقة وهزيمة الأكاذيب".

وقال بايدن إن فيروس كورونا والتفاوت والعنصرية المنهجية والاقتصاد.. كلها ذات أولوية وتمثل تحدياً.

وأضاف: أفكر في الـ400 ألف ضحية أمريكي نتيجة جائحة كورونا.. لنصلي بصمت على أرواحهم، داعيا الحضور إلى الوقوف دقيقة صمت على روح ضحايا كوفيد-19.

اللافت أن بايدن لم يذكر سلفه ترامب ولا مرة واحدة خلال خطابه، بل لمح إليه من خلال الحديث عن "الانقسام والخلافات والأكاذيب والعنف".

 وقال بايدن: الحقيقة والعدالة والحرية ستكون إلى جانبنا لنكون قدوة. وتابع: سأعمل لكم وسنكتب معاً التاريخ الأمريكي.. تاريخ الأنوار وليس الظلمات. الحب والعظمة والطيبة.

وتعهد بايدن قائلا للأمريكيين: أعطيكم كلمتي أمام الرب وأمام كل واحد منكم أني سأدافع عن الدستور والديمقراطية وأمريكا وعنكم جميعاً.

وأضاف: أمريكا.. لقد قمت بكل ما في قلبي لك، مؤكدا على القول: سنكتب فصلاً جديداً من تاريخ أمريكا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم