أين ذهب أنصار ترامب يوم تنصيب بايدن؟ الكاميرات تلتقط صورة لمتظاهر أوحد بنيويورك

200 ألف علماً أمريكياً خلال تنصيب بايدن
200 ألف علماً أمريكياً خلال تنصيب بايدن © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

أقيم حفل تنصيب الرئيس الأمريكي جو بايدن ونائبته كامالا هاريس تحت الحراسة المشددة من قبل آلاف الجنود في واشنطن تحسباً لأي طوارئ أمنية.

إعلان

ورغم أن الاحتفال مر بسلام ودون تظاهرات مناهضة، رصدت كاميرات المصورين وبعض الصحفيين وجود متظاهر وحيد من أنصار ترامب اعتراضاً على رئاسة بايدن.

قالت شبكة إن بي سي الأمريكية في أن مارك ليغريو، من فلوريدا، اختار أن يتظاهر وحده يوم 20 كانون الثاني 2021 وهو يحمل علماً. لكن الإجراءات الأمنية القوية دفعته إلى التظاهر أمام مبنى مجلس شيوخ ولاية نيويورك عوضاً عن مبنى مجلس الشيوخ في العاصمة حيث كان يقام حفل التنصيب.

وقال المحتج الوحيد الذي كان مرتدياً قميصاً كتب عليه "لنجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى" أنه جاء إلى هنا للانضمام إلى تجمع مؤيدين لترامب وحزبه الوطني (الحزب الجديد الذي ربما ينوي ترامب تشكيله)، لكنه وجد نفسه وحيداً أمام المبنى.

وزعم ليغريو أن لديه "نوايا سلمية فقط" وأعرب عن أمله في أن يكون يوم 20 كانون الثاني فرصة لإظهار ذلك على عكس "ما حدث في واشنطن في 6 كانون الثاني" حين اقتحم أنصار ترامب الكابيتول.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم