بايدن يوقّع سريعاً 6 أوامر تنفيذية تتعلق برفع قيود الهجرة ووقف الجدار مع المكسيك

الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض
الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
4 دقائق

وقع الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن على نحو ستة أوامر تنفيذية للعدول عن عدة سياسات متشددة تتعلق بالهجرة وضعها الرئيس السابق دونالد ترامب، لكن خبراء الهجرة يحذرون من أن إبطال الكثير من القيود التي فُرضت في السنوات الأربع الماضية سيستغرق شهورا وربما أكثر.

إعلان

وفي تحرك سريع للابتعاد عن نهج سلفه الجمهوري، وبعد ساعات فقط من أدائه اليمين الدستورية، أرسل بايدن أيضا مشروع قرار بشأن الهجرة إلى الكونجرس يقترح فتح مسار للحصول على الجنسية أمام ملايين المهاجرين المقيمين في الولايات المتحدة بصورة غير قانونية. وشملت الإجراءات التنفيذية، التي وقعها بايدن أمس الأربعاء في مراسم بالبيت الأبيض، رفعا فوريا للحظر المفروض على سفر مواطني 13 دولة، معظمها دول أفريقية، إلى الولايات المتحدة ووقف بناء الجدار الحدودي مع المكسيك وإلغاء أمر ترامب الذي يمنع احتساب المهاجرين المقيمين بشكل غير قانوني في البلاد عند إعادة ترسيم الدوائر الانتخابية في الكونجرس الأمريكي.

كما وقع بايدن مذكرة توجه وزارة الأمن الداخلي ووزير العدل الأمريكي للحفاظ على برنامج الإجراءات المؤجلة للقادمين في مرحلة الطفولة، والذي يحمي المهاجرين الذين قدموا إلى البلاد وهم أطفال من الترحيل، وألغى أمرا تنفيذيا لترامب يدعو لتشديد تنفيذ إجراءات الهجرة بعيدا عن الحدود الخارجية للبلاد. وأصدرت وزارة الأمن الداخلي بعد تولي بايدن الرئاسة مذكرة تدعو إلى تأجيل تنفيذ بعض الترحيلات لمئة يوم.

كما قالت الوزارة إنها ستوقف جميع التسجيلات في برنامج لترامب مثير للجدل، ويعرف ببروتوكولات حماية المهاجرين، والذي أجبر أكثر من 65 ألف طالب لجوء على العودة إلى المكسيك وانتظار البت في أمرهم في جلسات بالمحاكم الأمريكية. ولم يوضح الإعلان ما سيحدث للمهاجرين المسجلين حاليا بالبرنامج، والكثير منهم عالقون منذ شهور في مخيمات حالتها مزرية قرب الحدود الجنوبية الغربية. وتُبين الإجراءات أن بايدن يبدأ رئاسته بتركيز كبير على الهجرة، تماما كما أبقاها ترامب في قلب أجندته السياسية حتى الأيام الأخيرة لإدارته، وإن كانا يتناولان القضية من جوانب مختلفة كليا. إجراءات أخرى قادمة

منذ بدء جائحة فيروس كورونا، فرضت قيود على السفر إلى الولايات المتحدة، وقالت وزارة الأمن الداخلي في إعلانها أمس الأربعاء إن قيود السفر غير الضروري الحالية ستظل مفروضة. ويعتزم الرئيس القيام بتحركات إضافية بشأن الهجرة قريبا. ومن المقرر أن يصدر إجراءات تنفيذية في 29 يناير كانون الثاني لإعادة حماية اللجوء إلى الولايات المتحدة وتعزيز عملية التعامل مع حالات الهجرة وتشكيل قوة مهام للم شمل الأسر التي لا تزال منفصلة بسبب سياسات ترامب الحدودية، وذلك حسبما جاء في مذكرة أُرسلت إلى النواب وحصلت رويترز عليها. ونصت المذكرة على أن إدارة بايدن ستراجع أيضا جميع الحواجز التي تواجه الهجرة القانونية والتي وضعها ترامب في السنوات الأربع الماضية، ومنها تشريع زاد صعوبة نيل المهاجرين الفقراء إقامة دائمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم