مراسم التنصيب مرّت بهدوء وبايدن يصل إلى البيت الأبيض بسلام وسط حماية آلاف الجنود

بايدن وزوجته يصلان إلى البيت الأبيض
بايدن وزوجته يصلان إلى البيت الأبيض © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
3 دقائق

وصل الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن بسلام إلى البيت الأبيض بعد أداء اليمين الدستورية في مدينة تخضع لحراسة أكثر من 25 ألف جندي خلت هذه المرة من مئات الآلاف من المتابعين الذين كانوا يحتشدون عادة من أجل المراسم التي تجرى كل أربعة أعوام.

إعلان

ونجحت الإجراءات الاحترازية غير المسبوقة في تأمين تولي بايدن ونائبته كاملا هاريس السلطة دون حوادث في مراسم أمام الكابيتول مقر الكونجرس، بعد أسبوعين من اقتحام حشود للمبنى في محاولة فاشلة لمنع الكونجرس من إقرار فوزه. وبعدما تحرك موكب بايدن ببطء من الكابيتول، ترجل الرئيس وقطع المسافة بين وزارة الخزانة حتى البيت الأبيض سائرا بنشاط وحيا على غير المتوقع بعض الضيوف وممثلي وسائل الإعلام، الذين تمت دعوتهم بعد تحريات، على امتداد الطريق في المنطقة التي خضعت لتدابير أمنية مشددة.

وقال بايدن أمس الأربعاء في خطاب تنصيبه بالكابيتول "نقف هنا.. بعد أيام فقط من اعتقاد حشد من الغوغاء أنهم قادرون على استخدام العنف لإسكات إرادة الشعب وتعطيل ديمقراطيتنا وإبعادنا عن هذا المكان المقدس. لم يحدث ذلك. ولن يحدث أبدا. لا اليوم ولا غدا ولا في أي يوم من الأيام". وكانت بعض جماعات اليمين المتطرف قد تعهدت بعرقلة تنصيب بايدن بعد هجوم السادس من يناير كانون الثاني، لكن لم تخرج سوى احتجاجات صغيرة متفرقة أمس. ووقفت مجموعة صغيرة من المحتجين خارج الطوق الأمني. وصاح أحدهم عبر مكبر صوت "إذا كان جو بايدن يريد إرسال أمريكا إلى الجحيم، فليفعل".

وأعلنت إدارة المتنزهات الوطنية إلغاء مظاهرتين كانتا مقررتين على طريق موكب بايدن إلى البيت الأبيض. وخلت شوارع المدينة تقريبا بسبب التدابير الأمنية إلى جانب جائحة فيروس كورونا التي دفعت الكثيرين إلى تفادي التجمعات العامة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم