اتفاقية باريس: مضاعفة الجهود من أجل المناخ

جون كيري مبعوث للمناخ للإدارة الأمريكية
جون كيري مبعوث للمناخ للإدارة الأمريكية AFP - Mark Makela

اجتمع زعماء من كل أنحاء العالم عبر الإنترنت بسبب فيروس كورونا يوم الاثنين 25 يناير 2021 في أول قمة مخصصة للمناخ. وعقب أربع سنوات من القطيعة في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، عادت الولايات المتحدة الأمريكية إلى ركب الدول الموقعة على اتفاق باريس للمناخ .

إعلان

-عرّاب الولايات المتحدة للمناخ في أول قمة عالمية

وقال جون كيري الذي ظهر لأول مرة كمبعوث للمناخ للإدارة الأمريكية الجديدة  وفي أول تصريح له إن بلاده فخورة بالعودة الى اتفاق المناخ . وأضاف جون كيري  في اول قمة  افتراضية  لقادة من أنحاء العالم  حول المناخ  :"  نعود  بكل تواضع  بعد غيابنا  طوال   هذه السنوات وسنفعل  كل ما في وسعنا  لاستدراك  الوقت الضائع "،  وأكد أن الرئيس جو بايدن  جعل من الأولويات  المطلقة لإدارته  محاربة  التغيير المناخي مضيفا ان الرئيس الامريكي الجديد  يدرك  تماما تحديات هذه  القضية "،أضاف جون كيري .

  • ماكرون: تعزيز التكيف مع تأثيرات المناخ هي ضرورة  

لم يتوان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذي طالما دق ناقوس الخطر من تداعيات الاحتباس الحراري، في أخذ زمام المبادرة عالميا للخروج  باستراتيجية تجعل كوكب الأرض أكثر قدرة على مواجهة تأثيرات ظاهرة تغير المناخ . كما تؤكد المبادرة الفرنسية على ضرورة  مساعدة الدول الفقيرة والمُعرضة ، لجعلها أكثر قدرة على مواجهة ارتفاع مستويات سطح البحر والظواهر المناخية القصوى ونقص الغذاء.

وتشمل الاستراتيجية المناخية الفرنسية تعزيز الأسوار المواجهة للبحار، وكذلك طرق الاستفادة من الفرص الجديدة مثل مواسم النمو الأطول وظهور مناطق زراعية جديدة، وتأمين استثمارات جديدة لضمان قدرة ملايين المزارعين الصغار على التكيف مع الضغوط التي يمارسها المناخ على إنتاج الغذاء".

و أكد كل من الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على المبالغ المالية التي تعهدت الحكومتان الفرنسية والألمانية بتخصيصها لهذه المعضلة .

من جانبه، رحب الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون  بعودة الولايات المتحدة إلى اتفاقية باريس للمناخ وأشاد "بالقيادة الحكيمة للرئيس الأمريكي  جو بايدن". ومن أهداف القمة الافتراضية الأولى لقادة العالم  حول المناخ ، التوصل الى  "برنامج عمل من أجل جعل كوكب الأرض أكثر  قدرة على مواجهة   تأثيرات  ظاهرة التغير المناخي .

وشارك  في هذه  القمة الافتراضية التي استضافتها هولندا من خلال تقنية المكالمة عبر الفيديو ، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون،  كما حضرها أيضا الأمين العام الحالي للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وسلفه بان كي-مون الذي قال الأسبوع المنصرم  للصحافيين "سيشهد عام 2021 نقاط تحول سيظهر فيها قادة العالم وشعوبه التزامهم القوي. لم نفعل الكثير بشأن التكيف حتى الآن".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم