المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران من أصول مصرية ويتحدث العربية

روبرت ماليه - المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران
روبرت ماليه - المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

روبرت مالي أصبح المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران، بناء على قرار أصدره الرئيس جو بايدن في 28 يناير / كانون الثاني 2021.

إعلان

وروبرت مالي، الذي يبلغ 58 عاما من العمر، هو ابن الصحفي سيمون مالي، اليهودي اليساري القريب من الشيوعيين، والذي ولد في القاهرة، وانتقل إلى نيويورك، حيث عمل كمراسل لصحيفة "الجمهورية" المصرية لشؤون الأمم المتحدة، والتقى وتزوج بباربارا، الأمريكية التي كانت تعمل في بعثة جبهة التحرير الوطني الجزائرية لدى المنظمة الدولية، ليولد روبرت عام 1963، قبل أن ينتقل سيمون مالي مع عائلته إلى باريس عام 1969، حيث أسس مجلة "أفريقيا – آسيا".

وتنبغي الإشارة إلى أن روبرت مالي، الذي يتحدث الإنجليزية والفرنسية والعربية، ليس بعيدا عن الملف الإيراني، ذلك إنه قاد الجانب الأمريكي، من موقعه كالمستشار الدبلوماسي للرئيس الأسبق باراك أوباما، في المفاوضات التي أدت إلى الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني عام 2015.

وقبل انضمامه إلى إدارة أوباما، كان روبرت مالي رئيسا لبرنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في "مجموعة الأزمات الدولية"، حيث أشرف على إصدار تحليلات ودراسات قام بها متخصصين في عمان، القاهرة، بيروت، تل أبيب وبغداد.

كما أجرى، في إطار عمله في هذه المجموعة، اتصالات منتظمة مع حركة "حماس"

وتقوم مهمة روبرت مالي الحالية كمبعوث خاص إلى إيران على تهدئة العلاقات مع طهران وكبح جماح برنامجها النووي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم