بايدن يدعو إلى سن "إصلاحات سليمة" للحد من تداول الأسلحة النارية

الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض
الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

دعا الرئيس الأميركي جو بايدن الكونغرس الأحد 14 فبراير 2021 إلى التحرك "فورا" للحد من تداول الأسلحة النارية في البلاد، في الذكرى الثالثة لحادثة إطلاق نار في معهد بباركلاند في ولاية فلوريدا.

إعلان

وقال الرئيس الديموقراطي في تصريح خلال ذكرى الهجوم الذي أوقع 17 قتيلا في 14 شباط/فبراير 2018، إنّ "هذه الإدارة لن تنتظر إطلاق النار الجماعي القادم" للتحرك.

وأضاف "أدعو الكونغرس اليوم إلى سن إصلاحات سليمة في ما يتعلق بالسلاح"، وطالب بفرض مراجعة سجلات المشترين "في كل عمليات البيع"، وحظر الأسلحة الرشاشة وشواحن الذخيرة عالية السعة.

واعتبر جو بايدن أنه يجب أن "نضع حدا لحصانة مصنّعي الأسلحة الذين يضعون عن دراية أسلحة حرب في شوارعنا".

وفتح نيكولاس كروز البالغ 19 عاما النار في معهد مارغوري ستونمان دوغلاس الثانوي جنوب شرق فلوريدا في عيد الحب عام 2018، ما أسفر عن مقتل 14 طالبا وثلاثة مشرفين قبل أن يتم القبض عليه.

وكان كروز قد طرد من المعهد قبل ذلك بعام "لأسباب تأديبية"، وتمكن من شراء رشاش نصف آلي بشكل قانوني رغم أن سجله يحوي مشاكل نفسية.

ورغم التعبئة غير المسبوقة لطلبة معهد باركلاند لفرض رقابة أكثر صرامة على بيع الأسلحة، رفض الرئيس دونالد ترامب حظر بيع البنادق الهجومية.

وعجزت الإدارات الأميركية المتعاقبة عن احتواء عمليات إطلاق النار الجماعي التي تشهدها المدارس ومراكز التسوق والشركات والمعابد الأميركية بين الفينة والأخرى.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم