ترامب يقترح اصطحاب كيم جونغ أون والاخير يرفض...

دونالد ترامب وكيم جونغ أون
دونالد ترامب وكيم جونغ أون رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

رحل دونالد ترامب من البيت الابيض الاّ أنّ الاخبار المرتبطة بولايته الرئاسية لا تزال تلقى اهتماماً بالغاً وبخاصة تلك التي لم يُكشف عنها من قبل. ففي وثائقي بثته الاذاعة الوطنية البريطانية تحت عنوان "ترامب يهاجم العالم"، نُشرت للمرة الاولى معلومات مفادها أنّه خلال قمة هانوي التي جمعت ترامب برئيس كوريا الشمالية كيم يونغ اون عام 2019، اقترح ترامب على الزعيم الكوري الشمالي أن يستخدم طائرة ال "اير فورس وان" الرئاسية للعودة الى بيونغ يونغ. فبعد ان علم ترامب أنّه من اجل القدوم الى هانوي تطلّب الامر من كيم يونغ اون السفر خلال عدة ايام بالقطار عبر الصين، قال ترامب لنظيره ما يلي: "بإمكاني اعادتك الى المنزل خلال ساعتين إن أردت". الاّ أنّ العرض الأمريكي قوبل برفض من الجانب الكوري الشمالي. 

إعلان

ودائماً خلال تلك القمة دعا ترامب كيم يونغ اون للدخول الى سيارته الرئاسية الملّقبة بال"بيست" أي الوحش والتي يقارب ثمنها المليون ونصف دولار أمريكي وذلك بهدف اظهار التقدم الذي استطاع ترامب احرازه على مستوى العلاقات بين البلدين العدوّين. 

الاّ أنّ ما كان يأمل ترامب بتحقيقه خلال ولايته الرئاسية ليضيفه الى الانجازات التي يتغنّى بها على مستوى السياسة الخارجية، لم يترجم على ارض الواقع اذ أنّ التقارب الأمريكي-الكوري الشمالي بقي حبراً على ورق ولم يفض الى خطوات ملموسة. وأبرز دليل على ذلك ما جاء على لسان الزعيم الكوري الشمالي الشهر الماضي عندما وصف الولايات المتحدة بالعدو الاكبر لبلاده ليضيف بأنّ سياسة واشنطن لن تتغيّر أبداً أيّا كان الشخص في السلطة. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم