بايدن يؤكد أن واشنطن لن تقبل "إطلاقا" بضم روسيا "العدائي" لشبه جزيرة القرم

الرئيس الأمريكي جو بايدن في وزارة الخارجية بواشنطن
الرئيس الأمريكي جو بايدن في وزارة الخارجية بواشنطن © رويترز

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن يوم الجمعة 26 فبراير 2021 أن الولايات المتحدة لن تقبل "إطلاقا" ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية قبل سبع سنوات.

إعلان

 

وقال بايدن في بيان بمناسبة ذكرى اجتياح روسيا للقرم إن "الولايات المتحدة لم ولن تعترف إطلاقا بضم روسيا المفترض لشبه الجزيرة، وسنقف مع أوكرانيا ضد أعمال روسيا العدائية". وأضاف أن "الولايات المتحدة تواصل الوقوف مع أوكرانيا وحلفائها وشركائها اليوم، كما كانت منذ بداية هذا النزاع. في هذه الذكرى الحزينة، نؤكد تمسكنا بحقيقة بسيطة: القرم هي أوكرانيا".

وكانت القوات الروسية قد سيطرت على شبه جزيرة القرم الواقعة على الساحل الأوكراني المطل على البحر الاسود، في 2014. وأعلن الرئيس فلاديمير بوتين آنذاك ضم المنطقة لسيادة موسكو.

بموازاة ذلك دعم الكرملين تمردا مسلحا في الشرق الأوكراني حيث أعلن انفصاليون موالون لروسيا الاستقلال، ما تسبب بنزاع مستمر فيما لا تزال مساحات من الأراضي خارج سيطرة الحكومة الأوكرانية.

 في المعارك الأخيرة قتل شخصان وأصيب اثنان آخران بجروح، حسبما أعلنت الحكومة في كييف الأربعاء.

وتأتي الخسائر البشرية الأخيرة في وقت اتهمت كييف موسكو والانفصاليين باستخدام اسلحة ثقيلة وتكثيف الهجمات في انتهاك لهدنة تم الاتفاق عليها في تموز/يوليو العام الماضي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم