تلقيح الأطفال الأميركيين سيتم "على الأرجح" أوائل العام 2022

لقاح شركة فايزر الأمريكية في مختبر بلندن
لقاح شركة فايزر الأمريكية في مختبر بلندن © رويترز

قال خبير الأمراض المعدية ومستشار البيت الأبيض أنتوني فاوتشي يوم الأحد 28 فبراير 2021 إن تطعيم الأطفال الأميركيين الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا سيتم "على الأرجح" بحلول مطلع العام 2022.

إعلان

يعد تطعيم الأطفال موضوعًا جوهرياً في الولايات المتحدة، حيث يمكن أن يخفف العبء على ملايين الأهل الذين لا يزال أطفالهم يتابعون تعليمهم عن بعد.

وتختلف الأوضاع بحسب الولايات وطبيعة المدارس، عامة أم خاصة أم دينية، في حين نشب خلاف بين السلطات والمعلمين حول إعادة فتح المدارس. ولا يمكن في الوقت الحالي إعطاء أي من اللقاحات الثلاثة المرخصة في الولايات المتحدة، وهي موديرنا وفايزر/بايونتك وجونسون أند جونسون، للأطفال دون السادسة عشرة.

وقال فاوتشي لمحطة "ان بي سي" إن بعض الشركات بدأت بالفعل دراسات لتقليص هذا العمر "تدريجا" على مراحل عمرية, وأوضح "لا يمكن الانتقال فجأة من 12 عامًا إلى ستة أشهر، فتبدأ بالانخفاض من 12 عامًا إلى 9 سنوات ثم من 9 سنوات إلى 6 ومن ست سنوات إلى عامين ..".

وإزاء التقدم الذي أحرز في هذه الدراسات، توقع الخبير الذي يحظى باحترام واسع بين الأميركيين، أن يتم تطعيم من تقل أعمارهم عن 12 عامًا في نهاية العام على أقرب تقدير، "وعلى الأرجح، في الربع الأول من العام 2022".

ويتوقع أن يتمكن تلاميذ المدارس الثانوية من الحصول على اللقاح اعتبارا من "هذا الخريف"، على ما أكد فاوتشي الذي أوضح "لست متأكدًا من أنه سيكون في انطلاق العام الدراسي، لكنه لن يكون بعيدا عن ذلك".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم