إن كنت ممن تغريهم رحلة إلى الفضاء.. إليك التكلفة والمخاطر والتحضير

محطة الفضاء الدولية
محطة الفضاء الدولية رويترز/

توقعنا ان يبدأ التفيذ الفعلي للرحلات السياحية إلى الفضاء منذ سنوات عديدة، لكنها يمكن أن تصبح حقيقة وواقعا نعيشه في عام 2021، فهل أنت مستعد للإقلاع؟

إعلان

إذا كنت ترغب في الذهاب إلى الفضاء، فربما تكون هذه فرصتك الوحيدة والأخيرة. فقد تكون أحد الثماني أشخاص المحظوظين الذين سيسافرون بالمجان رفقة الملياردير الياباني ويلي ونكا في رحلة إلى القمر في عام 2023 مع سبيس إكس. أو تكون أحد الأثرياء الذين ترسلهم شركة سبيس أدفانتر وتنفق 20 مليون يورو لقضاء أسبوع واحد هناك، مثل دينيس تيتو.

السفر إلى الفضاء.. لكن على أي ارتفاع؟

يتم تحديد الحدود بين الأرض والفضاء بواسطة خط كارمان الذي يقع على ارتفاع 100 كيلومتر فوق مستوى البحر، وقد تم قياسه في الخمسينيات من القرن العشرين قبل غزو الفضاء، وهو معترف به من قبل الاتحاد الدولي للطيران.

وبالتالي، يخلق هذا الخط فئتين من الرحلات الجوية: دون المدارية (أقل من 100 كيلومتر) والمدارية (أبعد من 100 كيلومتر).

تكون الرحلة المدارية على متن مركبة فضائية، تستخدم المحركات الصاروخية لتزويدها بقوة الدفع، وتتجه نحو مسار تستطيع من خلاله البقاء في الفضاء لمدار واحد على الأقل، ويصل ارتفاعها من الأرض إلى أكثر من 100 كيلومتر، وفق حدود الفضاء.

أما بالنسبة لرحلة الفضاء دون المدارية، فتصل فيها المركبة الفضائية إلى الفضاء الخارجي ويتقاطع مسارها مع الغلاف الجوي أو سطح الجسم المنجذب الذي تم إطلاقه منه.

ما هي المشاريع الحالية؟

أطلق إيلون موسك، مؤسس شركتي سبيس إكس وتيسلا، رهانا مجنونا يتمثل في اصطحاب المسافرين إلى ما وراء محطة الفضاء الدولية على ارتفاع يزيد عن 400 كيلومترا.

ومن المتوقع أن يؤتي مشروعه ثماره في نهاية عام 2021 بمهمة أطلق عليها اسم Inspiration4. ستستمر الرحلة أربعة أيام وستنفّذ بواسطة صاروخ فالكون9 لإعادة الاستخدام ومركبة فضائية.

وسيكون الطيار المتمرس جاريد إيزاكمان على متن هذه الرحلة حيث ستبرع بالمقاعد الثلاثة المتبقية لأفراد أمريكيين "من عامة الناس".

وقال جيف بيزوس، مؤسس شركة أمازون في أوائل يناير 2021: "نحن قريبون جدا من التحليق في الفضاء". ويعتزم بيزوس إقلاع أول رحلة تجارية له في وقت لاحق من نفس العام.

وتخطط شركة فيرجين جالاكتيك تسويق رحلات جوية شبه مدارية باستخدام مركبات فضائية نصف طائرة ونصف صاروخية. ومن المثير للاهتمام، أن 600 شخص قد حجزوا رحلتهم بالفعل مقابل 250 ألف دولار، بينما يوجد 8000 آخرين على قائمة الانتظار، بما في ذلك المشاهير مثل توم هانكس وكاتي بيري.

السؤال الأهم.. كم ستكون تكلفة تذكرة إلى الفضاء؟

لتكون جزءا من هذه التجربة الكونية، عليك أن تتوقع دفع مبلغ خيالي. فإذا كانت شركة "زيفالتو" الفرنسية الناشئة تقدم رحلات جوية شبه مدارية بتكلفة بضع عشرات آلاف يورو، فيمكن أن تصل تذكرة الدخول إلى الفضاء إلى 35 مليون دولار في سبيس إكس، أو حتى 55 مليون دولار لمدة أسبوع مع محطة الفضاء الدولية.

السفر إلى الفضاء.. هل خو محفوف بالمخاطر؟

على عكس رواد الفضاء الذين يتدربون لعدة سنوات على مهماتهم، لن يضطر سائحو الفضاء إلى الخضوع لإعدادات جسدية معينة، على الأقل للرحلات شبه المدارية التي لا تمثل أي خطر أكبر من الطيران على متن الطائرة.

بالإضافة إلى ذلك، سيحتاج السائحون إلى أن يكونوا في حالة بدنية جيدة وليس لديهم موانع مثل أمراض القلب والأوعية الدموية أو حصوات الكلى أو مشاكل الظهر.

وبالنسبة للرحلات المدارية، التي تكون أكثر خطورة بسبب بعد المسافة وطول المدة، فمن المتوقع أن يكون هناك استعداد أكثر تطلبا. سيخوض الطاقم تدريبات للتأهب لحالات الطوارئ، فضلا عن بدلات خاصة بالفضاء وتمارين الدخول إليه وكيفية تسيير دخول وخروج المركبات الفضائية.

ماذا عن البيئة؟

في مقال نشر في سبتمبر 2020 بعنوان: عندما تلوث ملذات البعض كوكب الجميع" في جريدة The Conversation، أعرب ثلاثة باحثين عن قلقهم بشأن التأثير البيئي للسياحة الفضائية.

ولاحظ الباحثون الثلاث أن الرحلات "تستهلك المواد والطاقة، ولها عواقب بيئية من شأنها أن تزيد بشكل كبير إذا كانت هذه السياحة الفضائية موضوع تجارة أوسع".

في نفس الوقت، تبرر الشركات بأن رحلاتها السياحية المتوقعة ستكون قليلة جدا كل سنة، وبما أن عدد المسافرين سيكون محدودا نظرا لأسعار التذاكر الفلكية، فإن تأثير الكربون سيبقى ضئيلا جدا.

وقال خبير الطيران كزافييه تيتلمان: "اليوم، تستخدم صناعة الطيران الهيدروجين السائل أو الكربون المحايد أو الميثالوكس، وهو أنظف بكثير من الكيروسين في الطائرات". وأشار إلى أن القاذفات والأجهزة التي تتكون منها المركبات مصممة لتكون قابلة لإعادة الاستخدام.

وفي الأخير، قد تكون من المفارقات أن السفر إلى الفضاء سيكون أفضل طريقة لتعزيز أو إيقاظ الوعي البيئي. فتخيل رؤية جمال كوكب الأرض من فراغ الفضاء، لتكتشف قيمة الأرض التي تتمشى عليها والهواء الذي تتنفسه.

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم