أمريكا تؤكد التزامها بالدفاع عن السعودية بعد أحدث هجمات الحوثيين

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي جو بايدن
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي جو بايدن © رويترز

قالت الولايات المتحدة يوم الاثنين 8 مارس 2021 إنها ملتزمة بالدفاع عن السعودية، وذلك في أعقاب شن الحوثيين المتحالفين مع إيران ضربات بطائرات مسيرة وصواريخ على المملكة ومن بينها هجوم استهدف منشأة حيوية لتصدير النفط.

إعلان

وقالت السلطات السعودية إن هجمات يوم الأحد لم تسفر عن ضحاياأو خسائر في الممتلكات وإن الهجمات استهدفت ساحة لتخزين النفط فيرأس تنورة، التي توجد فيها مصفاة وأكبر منشأة بحرية لتحميل النفطفي العالم، ومجمعا سكنيا في الظهران تستخدمه شركة أرامكو السعوديةالعملاقة المملوكة للدولة.

ودفعت الهجمات أسعار خام برنت لتتجاوز 70 دولارا للبرميل وهوأعلى سعر منذ يناير كانون الثاني 2020. ووقعت في فترة شقاق فيالتحالف المستمر منذ عقود بين السعودية والولايات المتحدة إذ يضغطالرئيس الأمريكي جو بايدن على الرياض فيما يتعلق بسجلها لحقوقالإنسان والحرب المدمرة في اليمن.

وقالت السفارة الأمريكية في السعودية في تدوينة على تويترباللغة العربية "تُظهر اعتداءات الحوثيين الشنيعة على المدنيينوالبنية التحتية الحيوية عدم احترامهم للحياة البشرية وعدماهتمامهم بالسعي لتحقيق السلام".

وأضافت "تقف الولايات المتحدة إلى جانب المملكة العربيةالسعودية وشعبها. إن التزامنا بالدفاع عن المملكة وأمنها أمرثابت".

ويقاتل الحوثيون التحالف بقيادة السعودية في اليمن منذ نحو ستسنوات في صراع يعد على نطاق واسع حربا بالوكالة بين السعوديةوإيران.

وفي وقائع جديدة اليوم الاثنين، قال التحالف إنه اعترض ودمرصاروخا باليستيا متجها نحو مدينة خميس مشيط بجنوب السعودية بالقربمن الحدود مع اليمن وطائرة مسيرة ملغومة أُطلقت صوب المنطقةالجنوبية بالمملكة.

وقال العميد الركن تركي المالكي المتحدث باسم وزارة الدفاعالسعودية، وهو أيضا المتحدث باسم التحالف العسكري بقيادة السعوديةالذي يحارب الحوثيين، في تصريحات لقناة العربية إن إيران تهرّبالصواريخ والطائرات المسيرة للحوثيين. ونفت الجماعة وطهران مثل هذهالاتهامات في الماضي.

وقالت الرياض مرارا إن أي محادثات تهدف إلى إحياء الاتفاقالنووي الإيراني الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالدترامب يجب أن تشمل برنامج إيران للصواريخ الباليستية ودعمها لوكلاءفي المنطقة بما في ذلك اليمن.

وقال الحوثيون إن العملية التي نفذوها أمس الأحد باستخدام 14 طائرة مسيرة وثمانية صواريخ باليستية هاجمت أيضا أهدافا عسكرية فيمدن الدمام وعسير وجازان.

كان التحالف قد أعلن اعتراض 12 طائرة مسيرة مفخخة دون أن يحددالأماكن المستهدفة في المملكة وكذلك اعتراض صاروخين باليستيينأطلقا باتجاه مدينة جازان.

* اعتراض الهجمات

ذكرت وزارة الدفاع السعودية في وقت لاحق أنها اعترضت طائرةمسيرة مفخخة قادمة من جهة البحر قبل أن تصيب هدفها في رأس تنورة.وسقطت شظايا صاروخ باليستي بالقرب من مجمع سكني في الظهران تستخدمه أرامكو.

ويوجد الموقعان في المنطقة الشرقية على ساحل الخليج في الجهةالمقابلة لإيران وبالقرب من العراق والبحرين التي تستضيف الأسطولالخامس الأمريكي. ويقع اليمن على بعد نحو ألف كيلو متر إلى الجنوبالغربي على خليج عدن.

وتوجد في المنطقة الشرقية بالسعودية معظم مرافق الإنتاجوالتصدير لشركة أرامكو. وفي 2019، تعرضت المملكة، أكبر مصدر للنفطفي العالم، لهجوم كبير على منشآت نفطية تبعد بضعة كيلومترات عنالمنشآت التي قُصفت أمس. وحمّلت الرياض إيران المسؤولية عن الهجماتوهو ما تنفيه طهران.

وأجبر هجوم 2019، الذي أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنه وقالتالرياض إنه لم ينطلق من اليمن، السعودية على وقف أكثر من نصفإنتاجها من النفط الخام مؤقتا.

وأرسلت الولايات المتحدة بعد هذا الهجوم قوات أمريكية وعتاداعسكريا لدعم الدفاعات الجوية والصاروخية للمملكة.

وكثف الحوثيون هجماتهم على السعودية عبر الحدود في الآونةالأخيرة فيما تسعى الولايات المتحدة والأمم المتحدة إلى وقف لإطلاقالنار لإحياء مفاوضات السلام المتعثرة.

وأعلن بايدن في فبراير شباط وقف الدعم الأمريكي للعملياتالهجومية للتحالف في اليمن لكنه قال إن الولايات المتحدة ستواصلمساعدة السعودية في الدفاع عن نفسها.

وقال التحالف بقيادة السعودية أمس الأحد إن الحوثيين تجرأوابعد أن ألغت إدارة بايدن تصنيف الجماعة تنظيما إرهابيا وهو التصنيفالذي كانت إدارة ترامب قد فرضته.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية الأسبوع الماضي عقوبات علىاثنين من القيادات العسكرية في جماعة الحوثي، في أول إجراءاتعقابية تتخذها إدارة بايدن ضد الجماعة. ويأتي القرار في أعقابزيادة الهجمات على المدن السعودية واشتداد المعارك في منطقة مأرباليمنية.

وأسفرت حرب اليمن عن مقتل عشرات الآلاف ودفعت بالملايين إلىشفا المجاعة. ويقول الحوثيون، الذين يسيطرون على صنعاء منذ 2014،إنهم يحاربون نظاما فاسدا وعدوانا أجنبيا.

 

  

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم