الشركات الناشئة تتفوق على العمالقة في اللقاحات ضد كوفيد 19

لقاح موديرنا في أحد المختبرات الطبية الإيطالية
لقاح موديرنا في أحد المختبرات الطبية الإيطالية © رويترز

كشفت أزمة كورونا ومعها استحقاق تطوير لقاحات في وقت قياسي أن عمالقة تصنيع اللقاحات في العالم تخلّفوا عن الركب بسبب النقص في الرؤية الاستراتيجية بالنسبة لاحتياجات الصحة العامة العالمية، وفق تقرير صادر في الفايننشال تايمز.

إعلان

فقد استطاعت الشركات الصغرى الناشئة كموديرنا وبايونتيك من تطوير لقاح ضد كوفيد 19 في وقت قياسي.

وأثبتت هذه الشركات الناشئة إتقانها للتقنيات الجديدة التي ستحدد صناعة الأدوية للسنوات المقبلة، عبر استخدام التقنية الجديدة القائمة على الحمض النووي الريبي الذي يأمر الجسم بتكوين جزء من الفيروس لتحفيز رد فعل مناعي.

في المقابل، فشلت الشركات الكبرى كميرك وغلاكسو وسانوفي في تطوير لقاح خاص بها. شركة ميرك الأمريكية تخلت مؤخرًا عن تطوير اللقاح، فيما ستقوم شركة سانوفي الفرنسية وشركة جي إس كا البريطانية، اللتان تتعاونان معا لتطوير اللقاح، بإجراء تجربة سريرية جديدة، بعد خطأ في الجرعة.

وحدها شركة فايزر الأميركية العملاقة خرجت عن سرب الكبار عبر تقديم لقاح فعال.

وستكون للواقع الجديد انعكاسات على مبيعات وارباح هذه الشركات. فمن المتوقع أن يتضاعف حجم مبيعات شركة فايزر مع اللقاحات ثلاث مرات مقارنة بالسنوات الماضية، بينما ستتجاوز مبيعات لقاحات نوفافاكس وموديرنا تلك الخاصة بشركة ميرك وجي إس كا وسانوفي.

وقد تقدم شركتا استرازينيكا وجونسون اند جونسون منتجًا أرخص، ويفترض أن تتخطى مبيعاتهما هذا العام مبيعات الشركات العملاقة.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم