لماذا تظهر الكثير من الشخصيات الكرتونية صفراء اللون؟

شخصية بوكيمون "بيكاتشو"
شخصية بوكيمون "بيكاتشو" © أ ف ب

لعل أول ما يتبادر إلى الأذهان عند تخيل اللون الأصفر هي أشعة الشمس أو أوراق الخريف، أو ربما الشعور بالسعادة والتفاؤل بكل بساطة. وإذا وصل بك التفكير إلى هذا الأمر، فلا بد أن تتذكر بعض الشخصيات الكرتونية، مثل "بيكاتشو" و"سبونج بوب" و"سيمبسن". فلماذا يميل رسامي الكاريكاتور إلى اللون الأصفر؟

إعلان

التميز

لكونه واحدا من الألوان الأساسية، إلى جانب الأزرق والأحمر، فإن اللون الأصفر يظل من الألوان المميزة.

وتشير نظرية الألوان Color Theory إلى أن هذه الألوان الثلاثة متباينة فيما بينها، فكلما ابتعدوا عن بعضهم البعض، قلت شدتهم. ومع ذلك، فإن الألوان الأساسية المستخدمة على الشاشات، مثل التلفزيون، هي الأحمر والأخضر والأزرق.

وفي نظام الألوان هذا، يوجد الأصفر والأزرق على جانبي الطيف أو الدائرة اللونية، مما يجعل اللون الأصفر مكملا لتدرجات اللون الأزرق المقابل له، وهو الأكثر استخداما في خلفيات أفلام الكرتون.

جذب الانتباه

من المعروف أن اللون الأصفر يرتبط بأحاسيس نفسية مثل الشعور بالسعادة والتفاؤل. وتم إثبات هذا الأمر في دراسة وجدت أن غالبية المشاركين وصفوا اللون الأصفر على أنه إيجابي. 

وبما أن الأفلام الكرتونية موجهة بالمقام الأول للأطفال، فقد اختار مبتكرو شخصياتها اللون الأصفر لتجسيد هذه الصفات الإيجابية فيها.

حركة العيون

يعتبر الأصفر اللون الأكثر وضوحا وجاذبية في دائرة الألوان، إذ أنه يظهر بشكل واضح في الإضاءة المنخفضة وثاني أكثر الألوان وضوحا خلال النهار أيضا.

وأثبتت الدراسات أن العين تلتقط هذا اللون بشكل أسرع مقارنة بالألوان الأخرى، حتى أن الأشخاص الذين يعانون من بعض أشكال عمى الألوان يستطيعون تمييزه.

وبالتالي، عندما تطل شخصية كرتونية باللون الأصفر، ستحظى بانتباه أكثر من غيرها بشكل مريح وتلقائي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم