استبعاد ثاني مترجم للشاعرة السوداء أماندا جورمان بسبب لون بشرته البيضاء

الشاعرة الأمريكية أماندا جورمان
الشاعرة الأمريكية أماندا جورمان AFP - PATRICK SEMANSKY

أعرب الكاتب والمترجم الكاتالوني فيكتور أوبيرل عن استغرابه الشديد لإعفائه من مهمة ترجمة ديوان للشاعرة الامريكية من أصول افريقية آماندا غورمان التي لمع نجمها مؤخرا في الولايات المتحدة الأمريكية وشاهدها الملايين من المتفرجين خلال حفل تنصيب الرئيس الأمريكي جو بايدن في 20 يناير الماضي عندما تلت قصيدة شعر ألهبت حماس الحاضرين.

إعلان

وفي تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية، نقلته صحيفة “لوموند الفرنسية"، كشف الكاتب الكاتالوني أنه توصل بتكليف من دار النشر الكتالونية "اونيفير" بترجمة قصيدة "التل الذي تسلقناه" في طبعة مزدوجة باللغتين الانجليزية والكاتالونية مرفقة بتقديم للنجمة التلفزيونية الشهيرة أوبرا وينفري. وبعد مرور شهر على انجازه الترجمة تلقى رسالة مفاجئة من ناشره تخبره بأنه ليس "المرشح" المناسب لترجمة قصيدة الشاعرة الأمريكية الشابة من دون أن يتأكد إن كان هذا القرار نابعا من ناشره أو من الوكيل الأمريكي المسؤول عن حقوق الشاعرة.

وأوضح المترجم أن الدار وعدته بمنحه مستحقات الترجمة جزاء له على عمله رغم أنها لن تنشرها وهي بصدد البحث عن مترجم بهوية "تناسب” هوية الشاعرة المُترجَمة. واعتبر أن هذا التبرير يبقى ملتبسا لكونه يوحي بأن المترجم المطلوب والمناسب "من الأفضل أن تكون لديه أصول افريقية أو يكون شابا وناشطا في مجال الحقوق المدنية والدفاع عن الأقليات".

وتجدر الاشارة الى واقعة مماثلة في هولندا حيث تخلت الكاتبة والمترجمة النمساوية مريكي لوكاس رينيفلد عن مهمة ترجمة الشاعرة الأمريكية الشابة بعد مطالبة البعض باختيار مترجمة أخرى تكون لديها نفس الخلفية "النضالية" والبشرة السوداء!

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم