بعد اتهام بايدن لبوتين بأنه "قاتل": روسيا تستدعي سفيرها لدى الولايات المتحدة للتشاور

الرئيس الأمريكي جو بايدن ( على اليسار) والرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الأمريكي جو بايدن ( على اليسار) والرئيس الروسي فلاديمير بوتين AFP - ERIC BARADAT,ALEXEY NIKOLSKY

استدعت روسيا يوم الأربعاء 17 مارس 2021 سفيرها لدى الولايات المتحدة للتشاور، مشددة في الوقت نفسه على أن الخطوة تهدف إلى تجنّب "تدهور لا رجعة فيه" في العلاقات مع واشنطن.

إعلان

وقال بيان لوزارة الخارجية الروسية إن موسكو استدعت السفير أناتولي أنطونوف "للتشاور من أجل تحليل ما يتعيّن القيام به والغاية من العلاقات مع الولايات المتحدة".

جاء ذلك بعيد تصريح الرئيس الأميركي جو بايدن، في وقت سابق من يوم الأربعاء، أنه يعتقد أن نظيره الروسي فلاديمير بوتين "قاتل"، محذرا من أنه "سيدفع ثمن" أعماله وبينها التدخلات الجديدة في الانتخابات الأميركية التي تتهمه بها واشنطن.

   وفي أول رد فعل لمسؤول روسي كبير، كتب رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين المقرب من بوتين على حسابه على تلغرام، "هذه هستيريا ناجمة عن العجز".

 وقال: "بوتين رئيسنا وأي هجوم عليه هو هجوم على بلادنا". وأضاف: "بتصريحاته، أهان بايدن مواطني بلدنا".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم