القبض على رجل مسلح يحمل ذخيرة قرب مقر إقامة كامالا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي

كامالا هريس
كامالا هريس © رويترز

 قال جهاز الخدمة السرية الأمريكي إن رجلا من سان أنطونيو بولاية تكساس أُلقي القبض عليه قرب مقر الإقامة الرسمي لنائبة الرئيس الأمريكي كاملا هاريس في واشنطن يوم الأربعاء 03/17 ووجهت له اتهامات متعلقة بالأسلحة.

إعلان

وأضاف الجهاز المسؤول عن أمن الرؤساء الأمريكيين ونوابهم إن ضباطا تابعين له يرتدون ملابس مدنية أمسكوا ببول موراي (31 عاما) في شارع قرب مجمع حكومي يضم مقر إقامة نائبة الرئيس والمرصد البحري الأمريكي.

وقالت شرطة العاصمة الأمريكية واشنطن إن ضباطها ألقوا القبض على مواري ووجهوا له الاتهامات.

وأضافت شرطة العاصمة أن القبض على موراي أثارته "نشرة مخابرات مصدرها تكساس". ولم تذكر تفاصيل عن محتويات النشرة.

وكتب مراسل في مكتب واشنطن التابع لشبكة فوكس نيوز على تويتر أن نشرة إنفاذ القانون في تكساس قالت إن موراي كان يعاني من "أوهام بجنون العظمة" وأنه أرسل لوالدته رسالة نصية يقول فيها إنه في واشنطن وإنه "سيهتم بمشكلته".

وقالت شرطة العاصمة الأمريكية إن موراي يواجه تهمة حمل أسلحة خطيرة وحمل بندقية أو بندقية صيد خارج ساعات العمل وحيازة ذخيرة غير مرخصة وحيازة جهاز ذي سعة كبيرة لتغذية الذخيرة. وقالت الشرطة إنه تم العثور على بندقية وذخيرة من سيارة موراي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم