بفضل استخدام الطاقة الشمسية... مدارس أمريكية تزيد رواتب المعلمين 1200 دولار شهرياً

محطة بيولنك الشمسية العائمة لإنتاج الطاقة، فرنسا
محطة بيولنك الشمسية العائمة لإنتاج الطاقة، فرنسا © أ ف ب

في عام 2017، حولت مدرسة ريفية في مدينة بيتسفيل بولاية أركنساس الأمريكية حقلاً غير مستخدم إلى مزرعة تعمل بالطاقة الشمسية وبعد أربع سنوات ولّد هذا الحل طاقة كافية لمنح كل معلم في المدرسة زيادة معقولة في راتبه.

إعلان

ذكرت شبكة سي بي إس نيوز الأمريكية في 16 آذار 2021 أن رواتب المعلمين لم تكن تتجاوز 3000 دولاراً شهرياً في هذه المدينة الأمر الذي دفع بعضهم لترك المنطقة بسبب ارتفاع تكاليف الحياة وبات من الصعب جذب مدرسين جدد. ولكن منذ أن اتخذت إدارة المدرسة قراراً بتركيب ألواح طاقة شمسية والاستثمار في البنية التحتية للطاقة المتجددة تحسن الوضع.

في غضون سنوات قليلة فقط، حولت المنطقة عجزاً سنوياً في الميزانية قدره 250 ألف دولار إلى فائض قدره 1.8 مليون دولار مما كان كافياً لمنح كل معلم في المدارس المحلية زيادة قدرها 15000 دولار سنوياً أو حوالي 1200 دولار في الشهر.

وبحسب مايكل هيستر، مشرف مدرسة بيتسفيل الثانوية: "سنستخدم هذه الأموال لزيادة رواتب المعلمين. هذه هي الطريقة التي سنجذب بها المعلمين الجدد ونحتفظ بهم".

مدارس بيتسفيل ليست الوحيدة التي تستفيد من هذه المدخرات، فما لا يقل عن 7300 مدرسة في جميع أنحاء الولايات المتحدة تستخدم الطاقة الشمسية لتقليل تكاليف الطاقة وتخفيف الانبعاثات الضارة بالبيئة. وإذا استخدمت كل مدرسة أمريكية الطاقة الشمسية بنسبة 100٪، فقد يؤدي ذلك إلى إغلاق 18 محطة طاقة تعمل بالفحم الحجري.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم