مجلس النواب الأمريكي يريد تسوية أوضاع 700 ألف مهاجر والعقدة في مجلس الشيوخ

في مجلس النواب الأمريكي
في مجلس النواب الأمريكي © رويترز

وافق مجلس النواب الأميركي الذي يهيمن عليه الديموقراطيون، يوم الخميس 18/3، على نص يمهد الطريق لتسوية اوضاع نحو 700 ألف مهاجر ممن يسمون بـ"الحالمين"، وهم الأجانب الذين وصلوا الى الولايات المتحدة عندما كانوا قاصرين، في مشروع قانون لا يزال اعتماده غير مؤكد في مجلس الشيوخ.

إعلان

الرئيس الأميركي جو بايدن رحب بهذا التصويت معتبرا أنه "خطوة حاسمة لإصلاح نظام الهجرة لدينا". وأكد في بيان أصدره أن الكثير من هؤلاء الحالمين عملوا بلا كلل على الخطوط الأمامية في مكافحة وباء كوفيد-19 لإبقاء الولايات المتحدة صامدة وإطعام الأمريكيين والعناية بهم، ومع ذلك فإنهم يعيشون في خوف وقلق بسبب وضعهم كمهاجرين، وكان بايدن كتب في تغريدة قبل التصويت "حان الوقت ليمهد الكونغرس الطريق لحصول الحالمين على الجنسية".

الووافق 228 عضوا في مجلس النواب بينهم تسعة جمهوريين، على النص بينما صوت ضده 197 جمهوريًا، ويتمتع الديموقراطيون، أيضا، بالغالبية في مجلس الشيوخ، لكنها غالبية صغيرة جدًا ولا تسمح لهم بتبني هذا النص بدون دعم عشرة من الجمهوريين، لكن هذا الاحتمال يبدو بعيدا اليوم لأن كثيرين في الحزب الجمهوري يعتقدون أن مثل هذه الإجراءات من شأنها أن تشجع وصول أعداد كبيرة جديدة من المهاجرين غير الشرعيين.

وكانت الولايات المتحدة طبقت في 2012 في عهد الرئيس الديموقراطي باراك أوباما، برنامجا يهدف إلى تأمين حماية من الإبعاد لهؤلاء "الحالمين" الذين دخلوا بشكل غير قانوني خلال طفولتهم في الولايات المتحدة حيث يعيشون منذ ذلك الحين.

لكن دونالد ترامب ألغى برنامج "داكا" في 2017، مدشنا مرحلة من عدم اليقين الشديد لهؤلاء الشباب الذين تقل أعمارهم عن ثلاثين عاما. لكن في حزيران/يونيو 2020، وجهت إليه المحكمة العليا ضربة بمصادقتها على استئناف تطبيق البرنامج.

ويمهد مشروع قانون الديموقراطيين الطريق إلى تجنيسهم وكذلك تجنيس المستفيدين من وضع الحماية الموقتة الممنوحة لمواطني الدول التي تعد خطيرة أو ضربتها كوارث طبيعية، وقالت نانسي بيلوسي الرئيسة الديموقراطية لمجلس النواب "هؤلاء هم معلمونا وحرفيونا ورؤساء مجلس إدارتنا ورجال الأعمال لدينا، كثيرون منهم يقفون في الخطوط الأمامية لمكافحة الوباء".

في الوقت نفسه، أقر مجلس النواب نصا يهدف إلى تسهيل حصول العمال الزراعيين المهاجرين على تصاريح إقامة. لكن النص لقي دعما أوسع إذ أيده 247 نائبا وعارضة 174.

وقالت ليز تشيني التي تحتل المرتبة الثالثة في كتلة الجمهوريين في مجلس النواب، إن هذين القانونين يعنيان "منح عفو لملايين" المهاجرين غير الشرعيين. وأضافت "يجب أن نركز على تعزيز الحدود وتحسين نظام الهجرة القانونية".

وكان جو بايدن قد تعهد بإصلاح شامل لنظام الهجرة من شأنه أن يمهد الطريق لتجنيس نحو 11 مليون مهاجر سري.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم