تقرير مرتقب للمخابرات الأمريكية يكشف تفاصيل يصعب تصديقها عن الأطباق الطائرة

أطباق طائرة
أطباق طائرة © ويكيبيديا

ستنشر وزارة الدفاع ووكالة الاستخبارات الوطنية في الولايات المتحدة تقريراً حكومياً مفصلاً في حزيران يونيو 2021 يرفع السرية لأول مرة عن معلومات حول الأطباق الطائرة.

إعلان

وبحسب صحيفة الغارديان البريطانية في 22 آذار 2021، قال جون راتكليف مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية السابق لشبكة فوكس نيوز الأمريكية أنّ عدد الأطباق الطائرة التي رصدها الطيارون العسكريون والأقمار الصناعية أكبر بكثير مما تم الإعلان عنه. مضيفاُ أن "تقريراً حكومياً قادماً سيكشف مشاهد لم تكن معروفة من قبل "في جميع أنحاء العالم".

وفي رده على سؤال للصحيفة عن فحوى المعلومات قال: "تم رفع السرية عن الأشياء التي شاهدها طيارونا أو التقطتها عدسات الأقمار الصناعية، والتي تشكل ظواهر يصعب تفسيرها، كحركات واشكال يصعب تفسيرها وليس لدينا التكنلوجيا اللازمة لها، أو التحليق بسرعة تفوق سرعة الصوت دون اصدار ضجيج".

وعن تفسير هذه الظواهر قال: "دائما ما كان يتم تفسير هذه المشاهد على أنها اضطراب في الطقس أو مشهد روتيني آخر, لكن نحن نبحث عن تفسير معقول، نتساءل دائما عن إمكانية امتلاك خصومنا لأبعد قليلا مما أدركنا أو كنا نظن".

وأضاف راتكليف: "حاولت رفع السرية عن هذه المعلومات قبل مغادرتي لمنصبي لكننا لم نكن قادرين على تحويلها إلى تنسيق غير سري يمكننا من التحدث عنه بالسرعة الكافية".

وكشف راتكليف عن أنه: "يجب أن يحتوي هذا التقرير على تحليلات مفصلة لبيانات ظاهرة الأجسام الغامضة الطائرة, والمعلومات التي تم جمعها من قبل مكتب الاستخبارات البحرية، ومكتب التحقيقات الفيدرالي، وفقًا لتوجيهات لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ، تم جمع هذه المعلومات وسيتم طرحها بطريقة يمكن للشعب الأمريكي رؤيتها.'

وردا على سؤال عن المكان الذي شوهدت فيه الظواهر المجهولة ، أجاب راتكليف، "في الواقع في جميع أنحاء العالم.

عمل راتكليف لمدة 8 أشهر كمدير لوكالة الاستخبارات الوطنية في نهاية عهد دونالد ترامب، الذي وقع قبل مغادرته على حزمة التحفيز الاقتصادي المتعلقة بفيروس كورونا التي نصت في إحدى فقراتها على نشر تقرير" الأطباق الطائرة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم