خبراء أمميون قلقون من انتهاكات ترتكبها مجموعات روسية مسلحة في إفريقيا الوسطى

عناصر من الجيش الروسي في سيبيريا
عناصر من الجيش الروسي في سيبيريا أرشيف

أعربت مجموعة خبراء تابعة للأمم المتحدة عن قلقها بشأن تقارير تفيد بـ"انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان" ترتكبها  مجموعات روسية مسلّحة تقاتل إلى جانب القوات العسكرية في جمهورية إفريقيا الوسطى، وفق بيان صدر يوم الأربعاء 31 مارس 2021 في جنيف.

إعلان

وقال البيان "تلقى الخبراء، وما زالوا يتلقون، تقارير عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، تعزى إلى جنود خاصين يعملون مع القوات المسلحة لإفريقيا الوسطى، وفي بعض الحالات، مع قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم