فنزويلا تطلب من الأمم المتحدة المساعدة في إزالة ألغام أرضية قرب الحدود مع كولومبيا

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو © رويترز

قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يوم الأحد 4 أبريل 2021 إن فنزويلا ستطلب من الأمم المتحدة المساعدة في إزالة الألغام الأرضية من أراضيها التي تقول إن جماعات مسلحة زرعتها بالقرب من الحدود الكولومبية. 

إعلان

وقالت حكومة مادورو يوم الخميس 1 أبريل 2021 إن جنديين قتلا في انفجار لغم أرضي خلال عمليات عسكرية في ولاية أبوري ، حيث أدت اشتباكات بين الجنود وجماعات مسلحة إلى فرار آلاف الفنزويليين عبر الحدود.

وقال مادورو في بث تلفزيوني إن الحكومة ستطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش  تقديم "مساعدة عاجلة فورية حتى يتمكنوا من استخدام جميع التقنيات لإبطال مفعول حقول الألغام التي خلفتها هذه الجماعات غير النظامية".

ولم ترد الأمم المتحدة على الفور على طلب للتعليق.

واتهم الرئيس الكولومبي إيفان دوكي فنزويلا بإيواء أعضاء من جيش التحرير الوطني ومنشقين من جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) يرفضون اتفاق سلام عام 2016 مع الحكومة الكولومبية. وينفي مادورو ينفي هذا الاتهام.

ودعت جماعات حقوقية من البلدين يوم الأربعاء 31 مارس 2021 الأمم المتحدة إلى تعيين مبعوث خاص لمعالجة الأزمة الإنسانية على الحدود التي تعد منذ سنوات مركزا لتهريب المخدرات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم