البيت الأبيض يؤكد أن أمريكا غير ضالعة في حادث موقع نطنز النووي الإيراني

صورة أقمار صناعية لموقع نطنز النووي الإيراني
صورة أقمار صناعية لموقع نطنز النووي الإيراني © رويترز

أكّد البيت الأبيض يوم الاثنين 12 أبريل 2021 أنّ الولايات المتحدة لا دخل لها بما اعتبرته إيران عملا تخريبيا استهدف مصنعاً لتخصيب اليورانيوم في نطنز.

إعلان

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إنّ "الولايات المتحدة ليست ضالعة بأي شكل" في ما حصل، مضيفة "ليس لدينا ما نضيفه بشأن التكهنات حول الأسباب والتداعيات".

واتهمت طهران اسرائيل يوم الاثنين بتخريب هذا المصنع النووي متعهدة الرد وتكثيف انشطتها الذرية، وذلك في موازاة جهود دبلوماسية لإحياء الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الايراني.

وأكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض ان المحادثات غير المباشرة في هذا الصدد ينبغي الا تتأثر.

واضافت "ما نركز عليه بالتأكيد هو المسار الدبلوماسي. لم نتلق اي معلومة تفيد ان المشاركة في المحادثات التي تجري الاربعاء قد تبدلت".

ومن المتوقع استئناف المحادثات في فيينا يوم الأربعاء، وقالت ساكي إنها تتوقع أن تكون محادثات "صعبة وطويلة"، مضيفة: "لم تصلنا أي إشارة على تغيير في المشاركة" من جانب إيران.

وأعرب الاتحاد الاوروبي وروسيا اللذان يشاركان في هذه الجهود الدبلوماسية عن املهما في ألا يؤدي "حادث" نطنز الى تقويض المحادثات.

وتعارض إسرائيل بشدة اتفاق إيران النووي الموقع في عام 2015 مع القوى الكبرى. وتُجرى إيران وإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن محادثات لمحاولة العودة للامتثال للاتفاق الذي انسحب منه الرئيس السابق دونالد ترامب قبل حوالي ثلاث سنوات.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عديدة عن مصادر مخابرات قولها إن جهاز الموساد الإسرائيلي نفذ عملية تخريبية ناجحة في موقع نطنز المبني تحت الأرض.

ولم تعلق إسرائيل رسميا على هذا الحادث.

وأجرت إيران والقوى العالمية ما وصفتاه بمحادثات "بناءة" الأسبوع الماضي لإنقاذ الاتفاق الذي خالفت إيران القيود التي يفرضها على عمليات تخصيب اليورانيوم الحساسة منذ أن أعاد ترامب فرض عقوبات مشددة على طهران.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم