أبرز تدابير خطة جو بايدن لدعم العائلات الأميركية

الرئيس الأمريكي جو بايدن في واشنطن
الرئيس الأمريكي جو بايدن في واشنطن © رويترز

يغتنم الرئيس الأميركي جو بايدن أول كلمة يلقيها أمام الكونغرس الأربعاء لعرض خططه الإصلاحية خصوصا في المجال الضريبي، بعد بداية ولاية بذل فيها جهودا مكثفة على جبهات عدة

إعلان

في ما يأتي أبرز تدابير "خطة العائلات الأميركية" التي يعرضها الرئيس الأميركي جو بايدن أمام الكونغرس الأربعاء.

 

   - زيادة الحد الأقصى للضريبة -

   يهدف هذا الإجراء الرئيسي إلى رفع الحد الأقصى لمعدل الضريبة من 37 إلى 39,6 بالمئة، في تراجع عمّا تم إقراره في التعديل الضريبي عام 2017 خلال ولاية الرئيس السابق دونالد ترامب.  

   وأوضح البيت الأبيض أن هذا الإجراء لا يطال سوى 1 بالمئة من الأميركيين، وهي العائلات الأكثر ثراء.

   - إنهاء الثغرات الضريبية التي يستغلها الأثرياء -

   يهدف جو بايدن أساسا إلى زيادة الضرائب على أرباح رأس المال (بيع الأسهم، العقارات، إلخ) لأثرى 0,3 بالمئة من الأميركيين، وهو أحد وعود حملته الانتخابية.

   سترتفع الضريبة على هذه المداخيل بحوالي الضعف، من 20 إلى 39,6 بالمئة، وتشمل نحو 500 ألف أسرة.

   تنصّ الخطة أيضا على إلغاء إمكانية تهرّب الأكثر ثراء من دفع الضريبة عبر نقل أملاكهم إلى ورثتهم وبالتالي "مفاقمة التفاوتات"، كما تجبرهم على دفع ضرائب على الدخل إلى صناديق التحوّط "على غرار كل العمال"، دون أن يتمكنوا من استغلال ثغرات ضريبية كما هو الحال الآن.

   ستلغى ثغرات أخرى تخصّ المستثمرين العقاريين الأكثر ثراء والشركات الكبرى التي تصرّح بتسجيل خسائر تجارية. 

   ستعطي خطة بايدن الإدارة مزيدا من آليات الرقابة لضمان أن "يدفع الأثرياء ما عليهم". ومن المتوقع أن يوفر ذلك لخزينة الدولة 700 مليار دولار خلال عشرة أعوام. 

   - اعفاءات ضريبية للأسر -

   تنص الخطة على زيادة الاعفاء الضريبي على الأطفال، من ألفي دولار حاليا إلى ثلاثة آلاف أو 3600 دولار حسب سنّ الطفل.     

   إضافة إلى ذلك، سيتم إبقاء الإعفاء الضريبي على الأطفال الذي أقرّته خطة التعافي الاقتصادي بداية آذار/مارس.

   - توسيع الحصول على التعليم -

   تريد إدارة جو بايدن تخصيص 200 مليار دولار لضمان إدخال جميع الأطفال إلى المحاضن اعتبارا من سنّ الثالثة، ولا يستقبل كثير من المؤسسات العامة الأطفال حاليا قبل سنّ الخامسة.

   كما تسعى إلى تخصيص 109 مليارات دولار لتوفير تكاليف عامين دراسيين للطلبة في الجامعات الأهلية، وزيادة الدعم المقدّم للطلبة المتحدرين من عائلات ضعيفة الدخل، وتخصيص 9 مليارات دولار للأساتذة.

   - تسهيل رعاية الأطفال الصغار -

   ستخصص مساعدات مالية لعائلات الطبقة الشعبية والوسطى، في حدود أقصاها 7 بالمئة من دخلها، لتسهيل رعاية الأطفال تحت سنّ الخامسة.

   وتريد الإدارة الأميركية ضمان إجازات الأمومة والأبوة وإجازات مرَضيّة مدفوعة ب12 أسبوعا سنويا في غضون عشرة أعوام.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم