برازيليون سود يتظاهرون ضد العنصرية وعنف الشرطة

عناصر من رجال الشرطة البرازيلية
عناصر من رجال الشرطة البرازيلية © رويترز

 تظاهر برازيليون سود فى أكبر مدينتين بالبرازيل يوم الخميس 13 ماي 2021 احتجاجا على العنصرية وعنف الشرطة تجاه مجتمعاتهم فى نسخة محلية من حركة "حياة السود مهمة" في الولايات المتحدة  واتهم البعض رئيس البلاد بارتكاب إبادة جماعية.

إعلان

وكان المتظاهرون يحتجون أيضا على ما يصفونه بالذكرى السنوية "الزائفة" لإلغاء العبودية والتي تم الاحتفال بها رسميا عام 1888 .

ويحتفل البرازيليون السود بنهاية العبودية في 20 نوفمبر تشرين الثاني الذي يوافق ذكرى مقتل زومبي ، أحد رموز المقاومة ضد العبودية.

وتظاهر نحو ألف  شخص في وسط مدينة ريو دي جانيرو في المساء حاملين شموعا ولافتات كتب عليها "لا تقتلوني ، اقتل العنصرية"، متهمين الرئيس اليميني جايير بولسونارو بارتكاب إبادة جماعية من خلال عنف الشرطة.

وأدانت لافتات أخرى قتل 28 شخصا بالرصاص في حي فقير بضواحي ريو دي جانيرو قبل أسبوع خلال عملية قالت الشرطة إنها استهدفت مهربي مخدرات.

وفي ساو باولو احتشد عدد مماثل من المتظاهرين في شارع رئيسي لمناهضة العنصرية وعنف الشرطة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم