بلينكن: أمريكا لن تترك أستراليا وحدها في مواجهة الإكراه الاقتصادي الصيني

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن © رويترز

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يوم الخميس 13 نايو 2021 إن الولايات المتحدة لن تترك أستراليا بمفردها في مواجهة الإكراه الاقتصادي الصيني وإن مثل هذا السلوك تجاه حلفاء الولايات المتحدة سيعرقل تحسين العلاقات بين الولايات المتحدة والصين.

إعلان

وانتقدت واشنطن مرارا ما تصفه بمحاولات بكين للتنمر على الجيران التي لها مصالح تتضارب مع مصالحها كما يسعى الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى تعزيز العلاقات مع الحلفاء في المحيطين الهندي والهادي لمواجهة قوة الصين المتنامية.

وقال بلينكن في مؤتمر صحفي مع وزيرة الخارجية الأسترالية الزائرة ماريز باين "كررت التأكيد على أن الولايات المتحدة لن تترك أستراليا وحدها في الملعب.. في مواجهة الإكراه الاقتصادي من قبل الصين.

"أوضحنا لجمهورية الصين الشعبية كيف أن مثل هذه الإجراءات التي تستهدف أقرب شركائنا وحلفائنا ستعرقل التحسن في علاقتنا مع الصين".

وفرضت الصين سلسلة من العقوبات التجارية على الصادرات الأسترالية تراوحت بين النبيذ والفحم مع تفاقم التوترات بين البلدين في السنوات الأخيرة.

وكانت أستراليا من بين أوائل الدول التي حظرت علنا شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا من شبكاتها للجيل الخامس بسبب مخاوف أمنية كما أثارت غضب بكين في العام الماضي بدعواتها لإجراء تحقيق مستقل في نشأة كوفيد-19.

وقالت باين للصحفيين إن أستراليا كانت واضحة في رغبتها في إقامة علاقات بناءة مع الصين.

وأضافت "لكننا لن نتنازل عن أمننا القومي أو سيادتنا وسنواصل العمل لحماية ذلك".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم