آلاف البرازيليين يخرجون في مسيرة مناوئة لبولسونارو ويهتفون "لا للدكتاتورية"

مظاهرات مناوئة لسياسات بولسونارو في البرازيل
مظاهرات مناوئة لسياسات بولسونارو في البرازيل AFP - NELSON ALMEIDA

خرج آلاف البرازيليين إلى شوارع العاصمة برازيليا ومدينة ريو دي جانيرو يوم السبت 29 مايو 2021 للاحتجاج على رئيس البلاد جاير بولسونارو، الذي يلقون عليه باللوم في واحدة من أشد موجات تفشي كورونا فتكا في العالم.

إعلان

وتزايد غضب البرازيليين بسبب بطء وتيرة توزيع اللقاحات المضادة للفيروس في البلاد، مع وجود كميات قليلة من اللقاحات لا تكفي لتطعيم سكان البلاد البالغ عددهم 210 ملايين نسمة.

وحمل العديد من المشاركين في المسيرة لافتات تطالب بتوفير اللقاحات، فضلا عن المطالبة بمساءلة بولسونارو.

وسعى بولسونارو للتهوين من خطورة الفيروس، بل إنه أعلن رفضه الحصول على أي من اللقاحات المضادة لكوفيد-19، الأمر الذي عزز جبهة الرافضين للحصول على اللقاح.

وقالت مونيكا بينيسيو إحدى المتظاهرات وأرملة المشرع البرازيلي القتيل مارييل فرانكو "لابد من النضال من أجل الديمقراطية"، مضيفة أن هذه الحكومة "لم تعد تجدي نفعا ولا تخدم الشعب ومشروعها السياسي هو قتله". وقالت إنهم خرجوا إلى الشارع لأنهم لم يجدوا بديلا عن ذلك.

وأكدت جوانا مارتينيز إحدى المتظاهرات على مطالبتها بمساءلة بولسونارو، مضيفة أن استمراره سيتسبب في سقوط المزيد من القتلى.

وحتى يوم السبت، سجلت البرازيل أكثر من 16.4 مليون إصابة بالفيروس ونحو 460 ألف وفاة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم