تاجر مخدرات يصبح محامياً ويُعيَّن من قبل نفس القاضي الذي عفا عنه منذ 16 عاماً

قاعة محكمة في الولايات المتحدة الأمريكية
قاعة محكمة في الولايات المتحدة الأمريكية © فليكر (Michael D Beckwith)

في عام 2005، أعفى قاضٍ في مدينة ميتشجان الأمريكية تاجر مخدرات شاباً من عقوبة السجن لمدة طويلة مانحاً إياه فرصة ثانية لتغيير حياته. لم يضيع الشاب الفرصة، حتى أنه تحول إلى محام وتم تعيينه مؤخراً من قبل نفس القاضي الذي برأه في الماضي.

إعلان

ذكرت صحيفة واشنطن بوست في 26 أيار/مايو 2021 أن الشاب إدوارد مارتيل ترك المدرسة في سن السابعة عشر وغادر منزل العائلة قبل أن ينخرط في تجارة المخدرات ويتم القبض عليه في عام 2005.

ظهر مارتيل لأول مرة في قاعة محكمة القاضي بروس مورو، وبدلاً من ينزل القاضي به حكماً قاسياً بالسجن، عرض عليه فرصة ثانية لتغيير سلوكه. وبعد ثلاث سنوات قضاها مارتيل تحت مراقبة الشرطة، عاد إلى المحكمة مجدداً ولكن هذه المرة ليس كمتهم بل كمحام.

قال القاضي مورو: "أستطيع أن أتخيل أن إدوارد الذي كان مطارداً من قبل الشرطة لم يكن يظن أبداً أن العدالة ستكون خلاصه. لقد فهم أن لدي إيماناً قوياً بأنه يمكن أن يكون الشخص الذي يريده في الحياة".

بعد فترة المراقبة، تخرج التاجر السابق من كلية القانون في ديترويت قبل أن يعمل كاتباً عينته المحكمة في واشنطن العاصمة. ثم قام القاضي مورو بضمانه وقدم له الحماية ليتم قبوله كمحام في محكمته.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم