فتاة أميركية تدفع بيديها دبا هاجم حديقة منزلها لحماية كلابها

دب أوروبي
دب أوروبي © فليكر (Sharon Mollerus)

دفعت فتاة في السابعة عشرة من العمر بيديها المجردتين أنثى دب هاجمت كلابها بعد دخولها حديقة منزلها في جنوب كاليفورنيا، ما دفع بالحيوان إلى الهرب.

إعلان

وحققت صور عن هذه المواجهة الخطرة غير المتوقعة التقطتها كاميرا مراقبة موضوعة في منزل الفتاة، انتشارا كبيرا عبر قنوات التلفزيون الأميركية.

وكانت هايلي مورينيكو ووالدتها تعتنيان بحديقة المنزل في برادبوري شمال شرق لوس أنجليس عندما بدأت دبة سوداء تمشي بتؤدة على حافة جدار وتبعها صغيراها.

وأدى هذا التسلل إلى استنفار كلاب عائلة مورينيكو التي تهافتت إلى حافة الجدار وبدأت بالنباح على الدببة. وفيما فرّ الدبان الصغيران من المكان، بدأت والدتهما بتسديد ركلات بقوائمها للكلاب في الحديقة من على الجدار. وعندما تنبهت إلى ما يحصل، هبت الفتاة هايلي مورينيكو لنجدة كلابها. وهي قالت لقناة "كي تي ال ايه" المحلية "ركضت لأرى سبب نباحها وأدركت أن الأمر ليس عائد إلى وجود كلب آخر بل إلى دب".  وأضافت "أول ما فكرت به كان دفع الدب بعيدا. ونجحت في ذلك".

وقد استطاعت الفتاة إفقاد الدبة توازنها وإسقاطها من حافة الجدار إلى خارج الحديقة حيث عادت إلى صغيريها.

ولم تتعرض هايلي مورينيكو إثر هذه الواقعة سوى لإصابة بسيطة في الإصبع لكنها باتت تدرك حجم المجازفة التي قامت بها. وقالت "لا تكرروا فعلتي، إذ إن النهاية قد لا تكون مشابهة".

ورجّح خبير في الحيوانات البرية أن يكون وزن أنثى الدب السوداء نحو 75 كيلوغراما،  موضحاً أن صغيريها يبلغان بضعة أشهر فقط.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم