"ليليبيث ديانا": مولودة جديدة للأمير هاري وزوجته ميغان ماركل

الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل رفقة مولودهما
الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل رفقة مولودهما AFP - DOMINIC LIPINSKI

أعلن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل يوم الأحد 06 يونيو 2021، "بسعادة كبيرة" ولادة طفلتهما ليليبيث "ليلي" ديانا التي سميت تيمنا بالملكة إليزابيث الثانية وبأميرة ويلز الراحلة.

إعلان

ولدت ليليبيث وهي الثامنة في ترتيب خلافة العرش البريطاني صباح الجمعة 04 يونيو 2021 في مستشفى في سانتا باربرا في ولاية كاليفورنيا بوزن 3,5 كيلوغرامات.

وقال الزوجان في بيان "لقد سميت ليلي تيمنا بجدة والدها جلالة الملكة وهو اسم مصغّر تنادى به (إليزابيث الثانية). واسمها الوسط ديانا اختير لتكريم جدتها الراحلة المحبوبة، أميرة ويلز".

وأضاف البيان ان ماركل والمولدة "تتمتعان بصحة جيدة".

وكتب هاري وميغن "هي تفوق كل ما كان بإمكاننا أن نتخيله".

وأعلن قصر باكنغهام الأحد أن الملكة إليزابيث الثانية والعائلة الملكية "سعداء" لولادة ابنة الأمير هاري وزوجته ميغن ماركل.

وقالت ناطقة باسم قصر باكنغهام إن الملكة وابنها الأمير تشارلز وزوجته كاميلا وكذلك الأمير وليام وزوجته كايت "تم إبلاغهم وهم يشعرون بسعادة بنبأ ولادة ابنة دوق ودوقة ساسكس".

وهنأ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأحد، الأمير هاري وميغن ماركل بولادة ليليبيث ديانا، وهي طفلهما الثاني.

وكتب جونسون على تويتر "تهانينا لدوق ودوقة ساسكس لمناسبة ولادة ابنتهما".

- الانسحاب من العائلة الملكية

وانسحب الأمير هاري (36 عاما) السادس في ترتيب خلافة العرش البريطاني، وميغان ماركل من العائلة المالكة منذ نيسان/أبريل 2020.

ويقيم هاري وميغن في كاليفورنيا، وجسّدا رغبتهما في العمل من أجل القضايا الإنسانية من خلال إنشائهما مؤسستهما الخيرية "آرتشويل"، وهي أيضاً مؤسسة للإنتاج المرئي والمسموع وقعت عقدين مربحين مع منصتي "نتفليكس" و"سبوتيفاي".

وأطلقت ماركل الشهر الماضي كتابا للأطفال حول "الروابط الخاصة بين الأب وابنه" مستوحى من زوجها الأمير هاري ونجلهما آرتشي.

ويحمل الكتاب عنوان "ذي بنش" (المقعد) ويصدر في 8 حزيران/يونيو الجاري، ونقل بيان لمؤسسة "آرتشويل" عن دوقة ساسكس قولها إنه كان في الأصل "قصيدة" كتبتها إلى زوجها "بمناسبة عيد الأب، بعد شهر من ولادة آرتشي" في ايار/مايو 2019.

وانتقد الزوجان في مقابلة أجرتها معهما الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري في آذار/مارس الفائت عبء الضغط الإعلامي وعنصرية بعض أعضاء العائلة الملكية، وقالا إن عضواً في العائلة لم يسمّياه أبدى "مخاوف" إزاء لون بشرة الطفل المنتظر خلال حمل ميغن ماركل بنجلهما آرتشي.

لكن الأمير وليام دافع عن العائلة الملكية البريطانية في وجه الاتهامات بالعنصرية التي وجهها شقيقه هاري وزوجته ميغن خلال المقابلة التي أغرقت الأسرة في أزمة عميقة.

إلا أنهما أوضحا في كواليس المقابلة وبعيداً من الكاميرا أن الأمر لا يتعلق بالملكة إليزابيث الثانية ولا بزوجها الأمير فيليب.

وقال دوق كامبريدج، الثاني في ترتيب خلافة العرش، خلال زيارة إلى مدرسة لتلامذة متعددي الأعراق في منطقة محرومة في شرق لندن "لسنا عائلة عنصرية بتاتا".

وعلقت الملكة إليزابيث الثانية من خلال بيان أصدره قصر باكينغهام أبدت فيه "حزنها لمعرفة لأي مدى كانت السنوات القليلة الماضية صعبة على هاري وميغن".

وإذ أكدت أنها تتعامل "بجدية كبيرة" مع اتهامات العنصرية الموجهة خلال المقابلة، تعهدت الملكة معالجة المسألة "بعيدا عن الأضواء".

ومنذ ذلك الحين، تحدث هاري مع شقيقه ووالده وكذلك مع الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب قبل وفاته في مكالمة منفصلة عبر الفيديو، كما قال لمقدم البرامج البريطاني جيمس كوردن.

وكتب الزوجان يوم الأحد "نحن ممتنان للحب والتعاطف اللذين تلقيناهما من كل أنحاء العالم".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم