نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس تزور المكسيك للتباحث حول الهجرة غير النظامية

كامالا هاريس ووزير الخارجية المكسيكي
كامالا هاريس ووزير الخارجية المكسيكي AFP - JIM WATSON

وصلت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس إلى المكسيك مساء يوم الاثنين 07 يونيو 2021 للقاء الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور لبحث قضية الهجرة غير النظامية. 

إعلان

قدمت هاريس من غواتيمالا، أول محطة في الجولة الخارجية الأولى لنائبة الرئيس منذ توليها المنصب في كانون الثاني/يناير. ومن المقرر أن تجتمع صباح الثلاثاء مع الرئيس المكسيكي. 

قال لوبيز أوبرادور خلال الايجاز الصحفي اليومي المعتاد الاثنين "لدينا آراء متقاربة حول ضرورة مساعدة دول أميركا الوسطى، ويتعين علينا الاستثمار لإحداث تنمية وخلق فرص عمل في غواتيمالا والسلفادور وهندوراس، ونحن على استعداد للمساعدة".

وأضاف "سنعقد اجتماع عمل وسنشهد توقيع اتفاقية حول الهجرة والتنمية".

وتندرج الجولة الخارجية الأولى لنائبة الرئيس الأميركي والتي تتمحور على الهجرة غير النظامية، في إطار وعد قطعه الرئيس الديموقراطي جو بايدن باعتماد سياسة في ملف الهجرة أكثر "إنسانية" مقارنة بتلك التي اعتمدها سلفه الجمهوري دونالد ترامب.

وفي نيسان/أبريل بلغ عدد المهاجرين الموقوفين عند الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة ممن لا يحملون وثائق ثبوتية أعلى مستوى منذ 15 عاما.

و82 بالمئة من هؤلاء المهاجرين الذين تخطى عددهم 178 ألفا و600 شخص وبينهم قصّر ليسوا برفقة أولياء أمر، أتوا من المكسيك ومن "مثلث شمال" أميركا الوسطى أي غواتيمالا وهندوراس والسلفادور.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم