المكسيك: إلقاء رؤوس مقطوعة وأشلاء بشرية في مراكز الاقتراع لترهيب الناخبين

في مركز اقتراع بمدينة تيخوانا المكسيكية
في مركز اقتراع بمدينة تيخوانا المكسيكية © أ ف ب

تسببت الانتخابات البلدية في المكسيك في وقوع أحداث عنف رهيبة، ففي مدينة تيخوانا القريبة من الحدود الأمريكية، وصلت طرود تحتوي رؤوساً مقطوعة وأعضاء بشرية أخرى إلى مراكز الاقتراع لمنع الناخبين من التصويت.

إعلان

ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية في 6 حزيران/يونيو 2021 أن الانتخابات البلدية الحالية تعتبر الأكبر في تاريخ المكسيك، وهو حدث سياسي غير مسبوق أدى إلى أفعال دراماتيكية من التلاعب بالناخبين.

واتخذت هذه الأعمال شكل اغتيالات عديدة لمرشحين وعنف وأعمال دموية في مراكز الاقتراع لترويع المواطنين ومنعهم من التصويت، ويتهم فيها جميعاً عصابات الجريمة المنظمة التي تتاجر خاصة بالمخدرات.

وبعد ساعة من فتح مراكز الاقتراع في الانتخابات، ألقى رجل برأس بشرية أمام مركز اقتراع في تيخوانا مما أجبر الشرطة على التدخل ووقف الاقتراع. وتكرر الحادث بعد ساعات قليلة في مركز اقتراع آخر في نفس المنطقة حيث جاء آخر ووضع رأساً بشرية أخرى ورفات وأشلاء مقطوعة في صندوق خشبي بجانب صناديق الاقتراع.

وتعكس هذه الانتخابات التوترات الرهيبة التي تشل المكسيك حيث قُتل ما لا يقل عن 88 سياسياً في البلاد منذ أيلول سبتمبر 2020 وتعرض عشرات المرشحين للإساءة والتهديد خلال هذه الحملة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم