بين سيدتي البيت الأبيض جيل بايدن وميلانا ترامب.. عندما تكون الجاكيت أكثر من مجرد جاكيت

الفرق بين الجاكيت الذي ارتدته السيدة الأولى جيل بايدن وميلانا ترامب
الفرق بين الجاكيت الذي ارتدته السيدة الأولى جيل بايدن وميلانا ترامب © أ ف ب

منذ تولي الرئيس الأمريكي جو بايدن منصب الرئاسة، نشرت الكثير من المقارنات بين إدارته وإدارة دونالد ترامب، لكن يبدو أن هذه المقارنات لا تقتصر على الرؤساء فقط، بل على سيدات البيت الأبيض أيضا.

إعلان

خلال أول لقاء شخصي للرئيس بايدن مع رئيس الوزراء بوريس جونسون يوم الخميس 10 يونيو 2021، نجحت السيدة الأولى جيل بايدن في جذب الأضواء عندما ارتدت فستانا منقطا باللونين الأبيض والأسود فوقه سترة سوداء كتب عليها كلمة واحدة: "حب".

واعتبرت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية أنها طريقة تسليم ذكية لرسالة جيل إلى ميلانا ترامب، السيدة الأولى سابقا، التي ارتدت سترة كتب عليها "أنا حقا لا أهتم، ماذا عنك؟" خلال زيارة للأطفال الذين انفصلوا عن والديهم عند الحدود الجنوبية الغربية للولايات المتحدة.

وبررت المتحدثة باسم السيدة ترامب حينها أن الرسالة كانت موجهة للصحافيين، وليس تعليقا على ظروف احتجاز الأطفال المهاجرين.

وعلى عكس ميلانا، سارعت الدكتورة جيل بايدن في تقديم سياق وشرح فوري لاختيارها هذه السترة بالتحديد، وقال إن الهدف من الرسالة المكتوبة عليها هو إعطاء "إحساس بالأمل" لعالم يعاني من تفشي وباء كورونا.

وأضافت: "جلبنا الحب من أمريكا، ونحن نحاول تحقيق الوحدة في جميع أنحاء العالم في هذا المؤتمر".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم