دعوى قضائية من 34 امرأة ضد موقع إباحي شهير عرض مقاطع فيديو يتعرضن فيها للاغتصاب

شعار موقع Pornhub لمقاطع الفيديو الإباحية
شعار موقع Pornhub لمقاطع الفيديو الإباحية © فليكر (Ivan Radic)

قدمت 34 سيدة في كاليفورنيا الخميس 17 حزيران/يونيو 2021 دعوى قضائية اتهمن فيها موقع Pornhub الإباحي بتحميل مقاطع فيديو يتعرضن فيها للاغتصاب وغير ذلك من الانتهاكات الجنسية بما في ذلك عندما كن قاصرات.

إعلان

وجاء في الشكوى المدنية التي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها أن "هذه قضية اغتصاب وليست مواد إباحية".

ويتهم محامو السيدات الموقع والشركة المالكة له، وهي إحدى عمالقة الإنترنت في العالم، بأنهما "مؤسسة إجرامية كلاسيكية" تعتمد في أعمالها على استغلال البالغين لأغراض مالية.

وفضلت صاحبات الشكوى، اللواتي يقمن في الولايات المتحدة أو خارجها، جميعهن باستثناء واحدة فقط في عدم الكشف عن هوياتهن. وقالت 14 منهن إنهن كن قاصرات وقت الأحداث ومن ثم "ضحايا اتجار لأغراض جنسية مع الأطفال".

ولامت السيدات الموقع الإباحي بسبب ما وصفنه باستغلال مقاطع فيديو تم تحميلها دون علمهن وبالتالي دون موافقتهن، غالباً بواسطة أصدقائهن أو المعتدين عليهن- وطالبن بتعويضات عن الضرر.

وكانت سيرينا فليتس السيدة الوحيدة التي تحدثت علناً إلى الصحافة قد قالت إنها علمت في عام 2014 أن مقطع فيديو "جنسياً صريحاً" أجبرها صديقها على المشاركة فيه عندما كانت في الثالثة عشرة من عمرها تم وضعه على الموقع.

وعلى الرغم من أن عنوان المقطع يشير بشكل لا لبس فيه إلى "امرأة سمراء تبلغ من العمر 13 عاماً"، فقد ظل الفيديو على الإنترنت حتى طلبت من الموقع إزالته، وهو الأمر الذي استغرق عدة أسابيع مما أتاح عرضه بشكل واسع.

وفقاً لمحامي المدعيات، تمتلك شركة MindGeek المالكة للموقع أكثر من 100 موقع إباحي ودور إنتاج متخصصة والعديد من العلامات التجارية المماثلة وقالوا إنها تستقبل حوالي 3.5 مليار زيارة كل شهر.

وردت الشركة على طلب التعليق على الشكوى المقدمة ضدها ووصفتها بأنها "سخيفة تماماً" و"كاذبة بشكل قاطع".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم