الشرطة الأمريكية: واقعة الصدم خلال مسيرة لمثليي الجنس في فلوريدا حادث وليست عملاً إجرامياً

حادثة صدم خلال مسيرة لمثليي الجنس في فلوريدا
حادثة صدم خلال مسيرة لمثليي الجنس في فلوريدا © رويترز

أعلنت السلطات الأميركيّة الأحد 06/20 أنّ واقعة الصّدم التي أدّت إلى مقتل رجل وإصابة آخر خلال مسيرة لمثليّي الجنس في فلوريدا هي "حادث مأسوي" وليست "عملاً إجراميّاً". 

إعلان

وكان سائق شاحنة قد صدم عدداً من الأشخاص الذين تجمّعوا للمشاركة في مسيرة لمثليّي الجنس في الولايات المتحدة السبت. ووقعت الحادثة في بداية مسيرة ومهرجان "ويلتون مانورز ستونوول برايد" للمثليّين والمتحوّلين جنسيّاً قرب فورت لودرديل، وأثارت تساؤلات حول ما إذا كانت متعمّدةً أم لا.

وقالت شرطة ويلتون مانورز في بيان، "اليوم (الأحد) علمنا أنّ واقعة الأمس كانت حادثاً مأسويّاً، وليست عملاً إجراميّاً موجّهاً ضدّ شخص أو أيّ مجموعة من الأفراد". من جهتها، أوضحت شرطة فورت لودرديل أنّ السائق البالغ من العمر 77 عاماً كان يُشارك في الاحتفالات وأنّه اختير لقيادة الشاحنة لأنّه عانى ظروفاً "كانت تمنعه من المشي" أثناء المسيرة.

وأضات شرطة فورت لودرديل أنّ الشاحنة البيضاء انطلقت قبل بداية المسيرة "وأسرعت على نحوٍ مفاجئ، فصدمت اثنين من المشاة" قبل أن تصطدم بسياج متجر قريب.   وأشارت إلى أنّ السائق الذي أوقِف ووضع قيد الحجز الاحتياطي يتعاون مع السلطات.

واستناداً إلى المصدر نفسه، نُقل الشخصان اللذان صدمتهما الشاحنة إلى مركز طبّي حيث فارق أحدهما الحياة. أمّا الشخص الثاني فلا يزال يُعالج، لكنّ حياته ليست بخطر. وقال المحقّق في الشرطة علي أدامسون إن المسؤولين يقومون بتقييم كل الاحتمالات. 

وقالت شبكة "لوكال 10 نيوز" إنّ الشاحنة البيضاء كانت تسير وراء آليات أخرى في مسيرة العرض قبل أن تزيد سرعتها. والسائق والضحايا هم أعضاء في جوقة فورت لودرديل للمثليّين، حسب رئيس المجموعة جاستن نايت الذي قال إنّه "حادث مؤسف". 

وأضاف "أفكارنا وصلواتنا مع المتضرّرين من الحادث المؤسف الذي وقع عندما كان موكب ستونوول برايد قد بدأ لتوه"، موضحاً أنّ "المصابَين وكذلك سائق الشاحنة من أفراد الجوقة".

وتابع "على حدّ علمي، لم يكن ذلك هجوما على مجتمع الميم، ونتوقع مزيداً من التفاصيل، ونطلب من المجتمع تقديم حبّه ودعمه". وكان رئيس بلديّة فورت لودرديل، دين ترانتاليس، قد تحدّث السبت عن "فعل مع سَبق الإصرار"، لكنّه أكّد الأحد أنه خشي في البداية أن يكون الأمر "متعمّداً، انطلاقاً ممّا رأيتهُ على بعد أمتار قليلة".

وكان ترانتاليس أوضح أنّ الشاحنة كانت تستهدف السيارة المكشوفة للنائبة الديموقراطية ديبي واسرمان شولتز التي كانت تنتظر المشاركة في الموكب، وأنّ السائق لم يتمكّن في نهاية المطاف من إصابتها.  وقالت واسرمان شولتز السبت على تويتر إنها "حزينة" لما حدث. وأضافت "أشعر بصدمة شديدة ودُمّرت لأنّ هناك أرواحاً فقِدت". 

وكتبت إدارة شرطة ويلتون مانورز مساء السبت في تغريدة بعد الحادث أن الجمهور ليس في خطر. وأضافت أنه تم إلغاء المسيرة "بسبب حدث مأسوي"، لكن الأنشطة الأخرى للمهرجان استمرت. يُحيي المثليّون في حزيران/يونيو ذكرى أعمال شغب وقعت في ستونويل في 1969 بعد مداهمات متكرّرة من الشرطة لحانة شهيرة للمثليّين في نيويورك.  وشكّلت التظاهرات بداية تحوّل في نضال مجتمع الميم من أجل الحقوق المدنيّة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم