دمرتها رياح محملة بالنيران: القرية الكندية التي محيت من الخريطة بسبب موجة الحر

موجة حر شديدة في كندا
موجة حر شديدة في كندا © أ ف ب

شهدت قرية ليتون الواقعة شمال شرق مدينة فانكوفر الكندية موجة حر قياسية وصلت إلى 49.6 درجة مئوية في مستوى غير مسبوق، وفق هيئة الأرصاد الجوية الكندية.

إعلان

وأخلى سكان ليتون البلدة الجبلية الصغيرة يوم الأربعاء 30 يونيو 2021 حيث التهمت الحرائق غابات المنطقة و التجأوا إلى البلدات القريبة.

وأفادت السلطات الكندية خلال الأيام الخمسة الماضية أن الوفيات الناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة بشكل معهود وصل عددها إلى 233 شخص على الأقل.

وقال عمدة هذه القرية الصغيرة، جان بولديرمان: "إنه أمر مخيف، المدينة تحترق بأكملها". إذ استغرق الأمر 15 دقيقة فقط لظهور ألسنة اللهب الأولى التي يصل ارتفاعها إلى ثلاثة وأربعة أمتار، قبل أن تنتشر النيران في كل مكان.

وأوضحت إيريكا بيرج، المتحدثة باسم إدارة الإطفاء، أن الحريق انتشر ووصل إلى القرية بسرعة كبيرة بسبب الرياح القوية.

ويشير مسؤول محلي منتخب إلى أن 90% من ليتون دمرت بعد أن فر سكانها على عجل، بينما لا يزال الكثيرون مفقودين وتحاول السلطات تحديد أماكنهم على الرغم من انقطاع التيار الكهربائي وشبكة الهاتف.

ويشهد ساحل أمريكا الشمالية الشمالي الغربي موجة حر شديد وغير مسبوق منذ ما يقرب من أسبوع بسبب "القبة الحرارية" التي تؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات قياسية وتخلق فقاعة الحرارة هذه منطقة ضغط مرتفع حيث يجف الهواء ويعزز حدوث الحرائق.

ولا يزال علماء المناخ يحذرون من أن ظاهرة بهذه الخطورة يمكن أن تحدث مرات أخرى إذا استمر الاحترار العالمي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم