طائفة "الموريش" في مواجهة مع الشرطة الأمريكية: تحمل العلم المغربي وتدعي امتلاك أجزاء سرية من القرآن

طائفة الموريش الأمريكية
طائفة الموريش الأمريكية © يوتيوب

في مدينة بوسطن بولاية ماساشوستس الأمريكية، وقعت مواجهة بين قوات الشرطة المحلية والاتحادية ومجموعة من الرجال المسلحين الذين يرتدون الزي العسكري ويحملون العلم المغربي.بدأت القصة عندما كان أحد أفراد شرطة الولاية يتجه شمالا على الطريق السريع 95 في ويكفيلد حيث وجد سيارتين متوقفتين حوالي الساعة الواحدة والنصف صباحا يوم السبت 3 يوليو 2021.

إعلان

قال الكولونيل كريسبوفر ماسون لوسائل الإعلام إن بعض هؤلاء الأشخاص كان يحمل بنادق طويلة ومسدسات والبعض الآخر كان مزيجا من الإثنين.

وعندما طُلِب منهم تقديم تراخيص الأسلحة، أشار أعضاء المجموعة إلى أنهم غير مرخصين ولا يعترفون بالقانون الفيدرالي الأمريكي وأنهم أعضاء من جماعة "الموريش".

كما أكد المسلحون على ضرورة السماح لهم بالتنقل بين الولايات بأسلحتهم مما أدى إلى مواجهات من كلا الطرفين انتهت بعد تسع ساعات من المفاوضات العسيرة، واعتقل على إثرها 11 عضوا من الجماعة، واستسلم آخرون.

طائفة "الموريش"

يعرف أعضاء هذه الحركة أنفسهم بـ"مغاربة أمريكا". و"الموريش" هي عبارة عن مجموعة من المنظمات المستقلة والأفراد الذين ظهروا رسميا في عام 1913 كفرع من حركة ذات سيادة مناهضة للحكومة الأمريكية، وتؤمن بأن المواطنين يتمتعون بالسيادة على السلطة الفيدرالية وسلطة حكومات الولايات. وكان يطلق عليها في البداية اسم "المحفل العلمي لمغاربة أمريكا".

أعلن نوبل درو علي، مؤسس الطائفة، نفسه نبيا لجماعة "الموريش" التي تخلط معتقداتها بين مبادئ الدين الإسلامي وطقوس المسيحية. ويعتبر "القرآن مجموعة الموريش" أو "قرآن الدائرة 7" كتابهم الديني الذي تعتمد عليه معتقداتهم، ويقول  إنه يحتوي على "آيات سرية" من القرآن وعظات من الإنجيل.

ويدعي درو علي أن شمال إفريقيا يعتبر أصول معظم سود أمريكا حيث تم بيعهم كعبيد لتجار الرق الأوروبيين الذين سافروا بهم إلى القارة الجديدة، وقد يكون هذا من بين الأسباب التي تجعلهم يركزون كثيرا على الصراع العرقي بين البيض والسود.

ويفتخر أعضاء طائفة "الموريش" بأصولهم وهويتهم المغربية إذ يظهرون دائما بالطربوش المغربي الأحمر، لا سيما في التجمعات الدينية. ويطلق على الطربوش اسم "الفاس" نسبة إلى مدينة فاس المعروفة بالصناعة التقليدية.

كما أن الجماعة تفرض ارتداء الحجاب على نسائهن، ويكون على شكل عمامة رأس باللون الأسود أو الأحمر. بالإضافة إلى ارتداء ملابس محتشمة وواسعة تخفي تفاصيل الجسم. كما يسمح للرجال بتعدد الزوجات ويرون هذا الأمر إجراء قانونيا من حقهم.

وتعتبر مدينة شيكاغو بمثابة "مكة" لديهم لأن الاعتراف الرسمي بالمحفل تم هناك بحضور رواده من السود الأمريكيين المساندين لتوجهات ومعتقدات الطائفة.

سوابق مع الشرطة

يقول مركز قانون الحاجة الجنوبي (SPLC)، وهي منظمة أمريكية شرعية غير ربحية متخصصة في حقوق المواطنين ودعاوى الرأي العام، إن المواطنين من "الموريش" دخلوا في نزاع مع السلطات الفيدرالية وسلطات الولايات بسبب رفضهم الامتثال للقوانين واللوائح الحكومية.

وفي الآونة الأخيرة، انخرط بعضهم في مواجهات عنيفة مع سلطات إنفاذ القانون. ومن المعروف أيضا أنهم ينتقمون من السلطات الحكومية من خلال طرق مالية، وهي عملية تسمى "الإرهاب الورقي".

ورفعت الجماعة شكاوى قضائية متعددة ضد شرطة بروفيدنس في عام 2019 بدعوى انتهاك حقها في حمل السلاح وحق التجمع.

وقد عرفوا لدى الرأي العام بشكل أوسع عند مشاركتهم في الاحتجاجات التي عمت شوارع الولايات المتحدة للتنديد بمقتل المواطن من أصول إفريقية جورج فلويد على يد رجل شرطة أبيض بولاية مينيسوتا. وحينها، انتشرت العديد من مقاطع الفيديو على وسائل التواصل لأشخاص سود يحملون العلم المغربي ويشاركون في المظاهرات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم