26 كولومبيّاً وأميركيّان شاركوا في اغتيال رئيس هايتي

توفر الكتيبة السريلانكية التابعة لبعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي لتوزيع الغذاء المشترك بتنسيق من برنامج الأغذية العالمي ووكالة التعاون التقني والتنمية في ملعب ليوجان ، هايتي ، في 20 يناير 2010.
توفر الكتيبة السريلانكية التابعة لبعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي لتوزيع الغذاء المشترك بتنسيق من برنامج الأغذية العالمي ووكالة التعاون التقني والتنمية في ملعب ليوجان ، هايتي ، في 20 يناير 2010. © أ ف ب

أعلنت الشرطة مساء الخميس 09 يوليو 2021 أنّ الكوماندوس المسلّح المسؤول عن اغتيال رئيس هايتي جوفينيل مويز الذي قُتِل الأربعاء 07 يوليو 2021، يتكوّن من 26 كولومبيّاً وأميركيَين اثنين يتحدّران من هايتي. 

إعلان

وقال ليون شارل، المدير العام لشرطة هايتي، خلال مؤتمر صحافي، إنّ "الأمر يتعلّق بكوماندوس من 28 مهاجماً بينهم 26 كولومبياً نفّذوا العمليّة لاغتيال الرئيس". 

وأشار إلى أنّه تمّ اعتقال الأمركيَين الاثنين بالإضافة إلى 15 كولومبيّاً، بينما قُتِل ثلاثة كولومبيّين ولا يزال ثمانية آخرون فارّين.

وأضاف شارل أنّه تمّ العثور على "الأسلحة والمواد التي استخدمها المهاجمون"، مبدياً تصميمه على العثور على المهاجمين الثمانية الآخرين.

ولم تؤكّد وزارة الخارجيّة الأميركيّة اعتقال مواطنَين أميركيَين، لكنّها قالت الخميس إنّها وافقت على مساعدة شرطة هايتي في التحقيق.

وتتسارع عمليّة تعقّب فريق الاغتيال الذي أردى مويز بالرصاص في مقرّ إقامته في العاصمة بور او برنس.

وباتت أفقر دول الأميركيّتين على شفا الفوضى، وقد أغلقت المتاجر والمصارف ومحطات الوقود في العاصمة الخميس.

وأغلق مطار العاصمة والحدود البرية مع جمهورية الدومينيكان التي تتقاسم جزيرة اسبانيولا مع هايتي. 

وكانت الشرطة تبادلت إطلاق النار مع القتلة المشبه فيهم في العاصمة في وقت مبكر الأربعاء غداة الهجوم على مقر إقامة الرئيس. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم