طاقم طائرة أمريكية يقوم بتكبيل راكبة "مشاغبة" أثناء رحلة من دالاس إلى شارلوت

داخل طائرة
داخل طائرة © أ ف ب

قام طاقم طائرة بتكبيل راكبة في مقعدها بالشريط اللاصق، بعد أن حاولت فتح باب الطائرة في الجو واعتدت على مضيفة.

إعلان

وحسب وسائل إعلام أمريكية فإن الواقعة حدثت مؤخرا على متن رحلة لشركة "أميركان إيرلاينز" من دالاس إلى شارلوت، وقد وثقها أحد الركاب عير مقطع فيديو.

ووفقا لتصريحا بعض ركا بالطائرة فيعتقد أن الراكبة كانت تعاني نوبة من مرض عقلي ما، خلال الرحلة التي يفترض أن تستغرق من ساعتين إلى 3 ساعات.

وقالت الراكبة أريانا ماثينا إنه "كان من الواضح أن شيئا ما يحدث في مقدمة الطائرة. الطاقم أغلق أبواب الحمامات. رأينا الطاقم يركض في طرقة الطائرة لتأمينها"، قبل أن يطلب القائد من الركاب الالتزام بمقاعدهم لأن "هناك مشكلة".

وبعد هبوط الطائرة، كشفت الصور أن راكبة كانت مقيدة في مقعدها بالأشرطة اللاصقة، التي كممت فمها أيضا، وتم الإبقاء عليها في مكانها حتى غادر جميع الركاب، فيما كان طاقم طبي بانتظارها في الخارج.

وذكرت شركة "أميركان إيرلاينز" في بيان أن الراكبة كانت مقيدة "بعدما أثارت مخاوف طاقم الطائرة".

وأوضح البيان "أثناء الرحلة من دالاس إلى شارلوت في 6 يوليو، أبلغ الطاقم عن مخاوف أمنية محتملة بعد أن حاول أحد الركاب فتح الباب الأمامي واعتدى على أفراد الطاقم جسديا وتسبب في إصابة مضيفة".

وتابع: "من أجل سلامة وأمن العملاء الآخرين وطاقمنا، تم تقييد الراكبة حتى هبطت الرحلة، حيث قابلها موظفو إنفاذ القانون والطوارئ".

وتم نقل المرأة إلى المستشفى لإجراء تقييم لصحتها العقلية، قبل وضعها على قائمة المحظورين الخاصة بـ"أميركان إيرلاينز".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم