رئيس كوبا يتّهم واشنطن بالسعي إلى إثارة "اضطرابات اجتماعية" وتغيير النظام في البلاد

الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل قرب العاصمة هافانا
الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل قرب العاصمة هافانا © رويترز

اتّهم الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل الإثنين 07/12 واشنطن باتّباع "سياسة خنق اقتصادي لإثارة اضطرابات اجتماعية" في الجزيرة و"تغيير النظام" فيها، وذلك غداة تظاهرات تاريخية ضد الحكومة الكوبية. 

إعلان

وفي كلمة بثّت تلفزيونيا وإذاعيا، أكد دياز كانيل وبجانبه عدد كبير من الوزراء، أن حكومته تحاول "التصدي" للصعوبات "والانتصار عليها" في مواجهة العقوبات الأميركية التي تم تشديدها في عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم