فنزويلا تتهم المعارض السياسي فريدي جيفارا بالإرهاب والخيانة والتعامل مع كولومبيا

فريدي جيفارا يتحدث برفقة غوايدو في العاصمة الفنزويلية كاراكاس
فريدي جيفارا يتحدث برفقة غوايدو في العاصمة الفنزويلية كاراكاس © رويترز

قال الادعاء الفنزويلي الاثنين 07/12 إنه اتهم السياسي المعارض فريدي جيفارا بالإرهاب والخيانة من بين اتهامات أخرى بعدما ألقى جهاز الأمن الداخلي القبض عليه وهو في سيارته على طريق سريع بالعاصمة كراكاس.

إعلان

وجيفارا حليف مقرب من زعيم المعارضة خوان جوايدو الذي تعترف به الولايات المتحدة ودول أخرى رئيسا شرعيا للبلاد. وقال جوايدو إن مسلحين مجهولين هددوه بالاعتقال في وقت سابق من يوم الاثنين بعد أن غادر منزله لمحاولة مساعدة جيفارا. وأصدر مكتب الادعاء العام بيانا قال فيه إنه سعى لإصدار أمر بالقبض على جيفارا "لصلته بجماعات متطرفة وجماعات مسلحة مرتبطة بحكومة كولومبيا".

يجيء هذا بينما تستعد الحكومة والمعارضة لمفاوضات مزمع إجراؤها الشهر القادم في المكسيك بوساطة النرويج بهدف تسوية الأزمة السياسية العميقة في فنزويلا، حسبما ذكرت مصادر مطلعة على الأمر لرويترز الأسبوع الماضي.وأكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو على شاشة التلفزيون الرسمي أمس الاثنين خطط عقد مفاوضات، لكنه قال إن على المعارضة نبذ العنف قبل المحادثات.

ودون أن يحدد جيفارا أو جوايدو بالاسم قال إن لديه دليلا على أن بعض العناصر تخطط لانقلاب وإن الادعاء تحرك على أساس هذا الدليل. وقال "أوافق على الجلوس إلى طاولة المكسيك والنرويج، لكن لا بد أن تكون هناك شروط منها التعبير عن نبذ الممارسات التي تتسم بالعنف". وأضاف أن على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أيضا رفع العقوبات عن فنزويلا قبل بدء المفاوضات. وتصف المعارضة المدعومة من الولايات المتحدة مادورو بأنه دكتاتور وتتهمه بتزوير نتائج انتخابات 2018 التي أعادت انتخابه بأنه يسخّر النظام القضائي لإسكات المعارضة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم