جو بايدن يعين سناتوراً جمهورياً سابقاً سفيراً في تركيا في ظل توتر العلاقات

الرئيسان الأمريكي جو بايدن والتركي رجب طيب إردوغان خلال قمة حلف شمال الأطلسي
الرئيسان الأمريكي جو بايدن والتركي رجب طيب إردوغان خلال قمة حلف شمال الأطلسي © رويترز

عين الرئيس الأمريكي جو بايدن الثلاثاء 04/16 السناتور الجمهوري السابق جيف فليك سفيرا في تركيا، ليدفع بذلك شخصية سياسية في منصب حساس في وقت ما زالت فيه العلاقات متوترة بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

إعلان

وقال فليك في بيان "في ضوء الأهمية الاستراتيجية لعلاقة الولايات المتحدة مع جمهورية تركيا، حليفتنا منذ وقت طويل في حلف شمال الأطلسي، أتشرف وأعتز بالثقة التي أولاني إياها الرئيس بايدن بهذا التعيين في منصب السفير". وأضاف "هذا منصب محوري في وقت مهم لبلدينا كليهما".

وكان فليك عضوا في مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا من عام 2013 إلى عام 2019 وكان منتقدا شديدا للرئيس السابق دونالد ترامب. وتوترت العلاقات بين واشنطن وأنقرة خلال السنوات القليلة الماضية لاختلافهما حول عدد من القضايا منها شراء تركيا أسلحة روسية والخلافات على السياسة في سوريا وشرق البحر المتوسط.

وأفغانستان أحد مجالات التعاون المحتملة بين الولايات المتحدة وتركيا حيث عرضت أنقرة حراسة مطار كابول وتشغيله بعد انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي. وتجري تركيا محادثات مع الولايات المتحدة حول الدعم المالي والسياسي واللوجيستي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم