عودة الموسيقى إلى مهرجان لولابالوزا على خلفية انتشار متزايد لكورونا

حفلة شبابية
حفلة شبابية © أ ف ب

أعاد مهرجان لولابالوزا الموسيقي الشهير فتح أبوابه يوم الخميس 29 يوليو 2021 في شيكاغو في خضمّ تجدُد ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، وانطلق هذا الحدث في أجواء تمتزج فيها مشاعر الفرح بعودة الحياة إلى الحفلات الموسيقية والمخاوف من تفشّي الجائحة. 

إعلان

وتقول جاني ديبني وهي أمينة على مكتبة في الرابعة والعشرين من العمر تعمل في شيكاغو "أنا سعيدة بحضور أول حفلة موسيقية لي منذ سنتين"، مع الإشارة إلى أن الحماسة غلبت على الخوف من انتشار الفيروس.

غير أن جاني ليست مرتاحة البال تماما، في ظل تفشّي الفيروس بنسخته المتحورة دلتا وازدياد الإصابات في أنحاء البلد كافة. وهي تكشف "أخذت اللقاح، لذا لست قلقة شخصيا. لكن آمل أن يأخذ الناس الأمور على محمل الجدّ كي نستمتع حقا بالوقت"، مضيفة أنها تنوي وضع الكمامة وسط الحشود.

وبعد إلغاء دورة العام 2020 بسبب الوباء، يستقبل لولابالوزا حتى الأحد عشرات الفنانين، من بينهم مغنية الراب ميغن ذا ستاليون وفرقة الروك "فو فايترز". ومن ضيوف المهرجان ذي الأنماط الموسيقية المتنوعة الذي يجذب حوالى 100 ألف مشارك في اليوم، مايلي سايرس و"بلاك بوماز" وبوست مالون. لكن كوكبة النجوم هذه لا تحول دون شعور كارولاين ريد (23 عاما) ببعض القلق.

وتقرّ الشابة، المزودة بكمامة وشهادة التلقيح، بأن "من الصعب عدم الشعور بالقلق، لكنني لا أنوي تقبيل عدد كبير من الناس".

   - "ضرب من الجنون" -

ويشدّد القيمون على الحدث على ضرورة تقديم شهادة تلقيح أو فحص تشخيص نتيجته سلبية لا يعود لأكثر من 72 ساعة، فضلا عن الالتزام بوضع الكمامة في غياب اللقاح. لكن مدى التقيّد بهذه الإجراءات ليس واضحا بعد.

وقبل بضعة أيام، صرّحت رئيسة بلدية شيكاغو لوري لايتفوت أنها تعتزم إعادة فرض إلزامية الكمامات في حال استمرت الإصابات على هذا المنوال، لكنها لم تبادر إلى إلغاء المهرجان.

وقد ازدادت الإصابات في ثالث كبرى المدن الأميركية بنسبة 76 % بالمقارنة مع الأسبوع الماضي.

 وقالت رئيسة البلدية إن المهرجان "يقام في الخارج. وقد أجريت فعاليات كبيرة عدة منذ حزيران/يونيو من دون مشاكل تُذكر".

ويأتي لولابالوزا في وقته للمطاعم والفنادق والنوادي القريبة. غير أن آخرين يخشون ارتفاعا شديدا في الإصابات.

ويقول تيم توتن صاحب نادي الروك "ذي هايداوت" إن "كل ما من شأنه أن يزيد من انتشار كوفيد-19 يقلقنا". وهو فتح ناديه منذ فترة وجيزة لحفلات في الخارج لا غير محصورة بالزبائن المطعمين.

ويرى الناقد الموسيقي الشهير جيم ديروغاتيس الذي يحاضر في جامعة كولومبيا كولدج في شيكاغو أن المهرجان "ضرب من الجنون" بكل بساطة.

ويقول "أخشى أن يؤدي كل ذلك إلى تدابير إغلاق جديدة"، معربا عن قلقه على "صالات الحفلات الصغيرة التي عانت بسبب الإغلاق لمدة 18 شهرا والتي ما زالت تحظى بفرصة للعودة إلى الحياة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم