السلطات الكندية تحذر رعاياها من احتمال منعهم من مغادرة هونغ كونغ

هونغ كونغ
هونغ كونغ © أ ف ب

حذرت كندا الخميس 5 آب – أغسطس 2021 رعاياها من أن سلطات هونغ كونغ يمكن أن تمنعهم من مغادرة المدينة بموجب قانون جديد أثار مخاوف من حظر الخروج من المنطقة حسب إجراءات مطبقة في الصين القارية.

إعلان

ودخل القانون الذي يمنح رئيس دائرة الهجرة سلطة منع الناس من الصعود إلى الطائرات المتوجهة من المدينة وإليها، حيز التنفيذ يوم الأحد.

وقال الحساب المخصص لتقديم النصائح للمسافرين في كندا على تويتر "بموجب هذا التعديل قد لا يتمكن أشخاص بما في ذلك أجانب، من مغادرة البلاد".

وأشارت التغريدة إلى إشعار محدث نشرته أوتاوا الثلاثاء تحدث عن هذه القواعد الجديدة تحديدا.

وقال التحذير "قد لا تدرك أنك تخضع لقيود على التنقل حتى تحاول مغادرة هونغ كونغ". وأضاف "في غياب تشريعات توضيحية، قد تشمل هذه الصلاحيات الجديدة تحقيقات بشأن شخص ما أو أسرته أو صاحب عمل وكذلك مسائل جنائية ومدنية".

وغالبا ما تستخدم السلطات الصينية "حظر الخروج" ضد الناشطين الذين يتحدونها وكذلك ضد رجال أعمال أطراف في نزاعات تجارية.

وانتقدت دول غربية بينها الولايات المتحدة وبريطانيا القانون، لكن كندا هي أول بلد يذكر صراحة خطر حظر الخروج في تحذير يتعلق بالسفر.

وتقول حكومة هونغ كونغ إن القانون لن يطبق على الأشخاص الذين يغادرون المدينة ويهدف إلى منع المهاجرين بطريقة غير قانونية من دخولها.

لكن صياغة النص لا تحد الصلاحيات بالرحلات الجوية أو بوصول المهاجرين. ويقول خبراء قانونيون إنه يمكن تطبيقها على أي شخص يحاول مغادرة هونغ كونغ أيضا.

لمعالجة هذه المخاوف، قالت حكومة هونغ كونغ في نيسان/إبريل إنها ستضع مسودة تشريع إضافي يحدد أن القانون لن ينطبق إلا على الرحلات الوافدة إلى المدينة فقط.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم